البديل نت | عهدُْ


عهدُْ

عهدُْ

ضفائرها صغيرةْ

مثل السنابل في بيادرنا الفقيرةْ

عهدُ

كأسراب اليمامْ

 تصحو وترسم قبلة

فوق الغمامْ

وتمد كفاً للسلامْ

تمشي

فيزهر في خطاها

صبحنا

وتنام في عينيها أسراب الحمامْ

 هي طفلة نامت كلعبتها

فأيقظها الغضبْ

طافت على كل السهوبِ

فطاف في آثارها

مجد العربْ

متيمماً...طهرا

اناملها الصغيرة

واللسانْ

وهوت على وجه الجبانْ

يا طفلة الميلاد

في وطني القتيلْ

كفَّاك وسماً

في جبين الأدعياءْ

ليذكِّر الآتونْ أن الفجر

يفتح بابه للأنقياءْ

....ريم البياتي...


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-12432.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-12-16 12:12:23