البديل نت | الحسين من الطف الى اللحد


الحسين من الطف الى اللحد

دخل الحسين بن عليّ وهو معتم، فظننت أنّ النبيّ قد بعث بعد موته" .(ابو هريرة) كثير من المؤرخين والكتاب، المسلمين وغير المسلمين، تناولوا قضية وملحمة استشهاد الامام الحسين وكتبت آلاف المجلدات عن واقعة الطف وثورة ابي الاحرار عليه السلام .

ان حادثة الطف لم تكن حادثة فردية ،ولم تكن الا خطوة نهائية في مسيرة الحسين التي امتدت لاكثر من خمسة عقود قضا ست سنوات منها في كنف النبوة وبقيتها في خلافة ابي بكر وعمر وعثمان وكان مع ابيه علي بن ابي طالب واخيه الحسن .

السؤال الذي كنا نتناقشه انا وصديقي الكاتب الدكتور (عبد العزيز القبطان) عن سيرة الحسين قبل الطف وما قدمه هذا الامام العظيم على مدار سيرته . ما هي انجازاته قبل عاشوراء ؟ جهاده،عمله، عبادته ،تعاملاته ،فكره وحكمته وفلسفت، كل هذه الاشياء لم يصلنا منها الا النزر اليسير ، واختصر الكتاب وقراء العزاء تلك السيرة الحافلة بالعطاء والانجازات ، بالايام او الساعات الاخيرة قبل استشهاده.

لو سُئلنا عن الامام الحسين من غير المسلمين فماذا نرد؟ كيف يمكن ان يحمل شخص مبادئ ثورة عظيمة ولا يعرف اغلب الناس عن سيرته قبلها سوى انه ابن علي بن ابي طالب وابن فاطمة الزهراء ابنة نبينا وحفيد نبي الاسلام ومحبوبه هو واخيه وقال فيه احاديث كذا وكذا.

وبمناسبة الخوض بالاحاديث النبوية في محبة النبي (ص) لحفيده الصغير كيف كان يراه صحابة رسول الله وكيف تعامل معهم وماذا قالوا فيه؟  

لكي لاتكون المقالة استفهامية مبهمة نذكر هنا بعض الامثلة عن حياة سيد الشهداء وجهاده قبل واقعة الطف وللأسف الشديد ان ما سننقله هو جزء بسيط تناقلته بعض كتب التاريخ واهملت البقية على حساب يوم عاشوراء .

في تاريخ ابن خلدون يذكر في حزءه الثاني ص??? ان الامام الحسين واخيه الامام الحسن شاركا في فتوحات طرابلس و افريقيا في عهد الخليفة عثمان بن عفان كذلك شارك في فتوحات طبرستان والفسطاط وغيرها الكثير من الفتوحات التي شارك الامام فيها وذاد عن الاسلام والمسلمين لاعلاء كلمة الله.

هذا الجزء المعتم من الحياة المضيئة للامام قد يكون ليس بسبب تركيز الرواة على ثورة الحسين بل قد يكون جراء نور الشمس الذي تختفي امامه كل انوار النجوم بمعنى اخر ان حياة وسيرة الحسين الجهادية تكللت بثورته على الطاغي يزيد بن معاوية ولكن لا يعني هذا إغفال امور في حياته لا تقل تضحية عن ثورة كربلاء الا بقليل ولكي يروي قراء العزاء والكتاب السيرة الحسينية بانصاف عليهم ان لا يحصروا سيرته العطرة ، من الطف الى اللحد. 


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-12208.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-04-24 09:04:46