البديل نت | الراتب يا حضرات..!


الراتب يا حضرات..!

الراتب ياحضرات ..! ؛ لم يعد للنفقات جارية والمستقبلية ،بل هو مجموعة التزامات سابقة ،وهذه الالتزامات هي على النحو الآتي : جزء منه للبقالة فصاحبها ينتظر أخر الشهر حين استلام الرواتب ،وجزء من الراتب يذهب إلى المؤجر صاحب البيت ،وجزء يذهب للبنوك واقساط القروض المستحقة على الموظف الذي يكون قد اشترى اثاثاً ، أو سيارة ، أو حتى طاقة شمسية  ،وجزء منه يذهب ايضاً للصيدليات مقابل أدوية.

 مضاف إلى كل ذلك بعض المصاريف المحدودة جداً للبيت ،ونفقات الأبناء في المدارس والجامعات ...؛ وجزء منه لفواتير الماء والمصاريف اليومية في الحدود الدنيا ،وللعلم أن الجزء الأكبر يبقى ديناً متراكماً ،فالإنفاق طبعاً يرحل ديناً من شهر إلى شهر ،وهكذا دواليك ...؛ ويأتي من يريد ان يسلم الراتب تدريجيا أو أن يجبر الناس على أن يكون جزء منه بشكل عيني دون أن يعي أو يدرك من يتخذ مثل هذه القرارات والتوجيهات كل الالتزامات السابقة التي أوردتها ،ولا يخجل أيضاً من عرضها في وسائل الإعلام وكأنه انجاز بطولي ينهي الأزمة ويزيد الرفاه الاقتصادي.

هكذا إذن كل الحياة مرتبطة بالراتب المنتظر ،و هذا الراتب المنتظر بالنسبة للموظف كأنه المهدي المنتظر عند أصحاب العقائد ..!

 


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-12184.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-01-24 08:01:13