البديل نت | شباك تهامة


شباك تهامة

حين حام الذئب ليلا

تحت شباك تهامه

سكتت كل البلابل

والتوى عنق الخزامى

وتهامه ترقب الذئب

وخلف الليل أصوات العويل

 من فم التنين من ردم ا?ساطير البعيده

 والبطولات التي ماتت ..

أتى غارزا نابيه في عنق النخيل

ودمي كان هناك

ثورة العشق واخبار الجريده

وسهاما أطلقت للصيد

لكن الرياح حملت رمل البوادي

في هزيع الليل ماقبل ا?خير

حيث أعتاب ا?مير

بعد تمحيص وتدقيق من الوالي الكبير

فتح الشباك للذئب ووارى تحت رمل الريح أعناق عبيده

وحده ظل هناك

جانح للعشق يتلو قصة الذئب

وشباك تهامه وقصاصات جريده.


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-12171.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-04-24 01:04:34