البديل نت | خاطرة عن اليأس من المستقبل العربي


خاطرة عن اليأس من المستقبل العربي

كان نديم البيطار يقول في كتبه وحواراته: إن نهوض الأمم يحتاج دون شك إلى نضال وتضحيات، ولكن النضال، ومعه كل التضحيات، لا يكفي وحده لصنع النهوض لأن النهوض الوحدوي أيضاً علم ودراسة وقراءة في تجارب الآخرين لأخذ ما ينفع منها لنا ويفيد.

اليائسون اليوم من مستقبل الوحدة العربية، هم كثر بين الساسة والنخب، وهم يرون حتى الكيانات القطرية تتفتت وتكاد تخسر وحدتها، فالعصبيات العرقية والطائفية والمذهبية تزدهر وتكاد تلتهم أخضر مجتمعاتها ويابسها. ولكن الوحدويين الحقيقيين كانوا دوماً يربطون بين ما نراه من تمزق وتعصب وتفتيت، وبين التراجع في العمل من أجل الوحدة العربية التي هي حصن الأمّة كله، كما هي حصن أقطارها، ودرع الوطن الكبير، كما درع الأوطان الصغيرة، وضمان أمن الأمّة الجامع، كما أمن كل إقليم من أقاليمها، وسبيل نمو الاقتصاد القومي الذي هو الإطار الأمثل لتنمية الاقتصاد في كل دولة من دولها.

هذه النظرة الوحدوية هي فكر العصر ونهجه إذ كيف يدعي البعض العصرية والحداثة، ويسعون وتقليد دولها وشعوبها في كل شئ، ولكنهم يحجمون عن إدراك مصدر قوتها الرئيسي وهو الوحدة.

كيف يحاكي هؤلاء أوروبا بإجلال ويتهربون من السعي لبناء اتحاد عربي يماثل اتحادهم.

وكيف يعلنون إعجابهم بالنموذج الأميركي ويغفلون مصدر قوتهم الرئيسي وهو وحدتهم.

وكيف يهرول هؤلاء نحو العصرنة ويبتعدون عن قانون عصرنا وهو التكتلات الكبرى.


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-12159.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-04-25 01:04:18