البديل نت | صديقي القديم


صديقي القديم

يا صديقي القديم

أين تلك المشاعر

والأحاسيس الجميلة

هل تغيرت أنت

أم تغيرتُ أنا

لم نعد كما كنا

افتقدنا أجمل ما فينا

افتقدنا الأواصر والروابط

والأحاسيس الجميلة

أين تلك الصداقات النبيلة

 

كنا معا لا نفترق

في الحضور

وفي الغياب

في الحل والترحال

مهما افترقنا

نظل نبقى معا

تلك أحاسيس

لا تفارقنا أبد

 

أما الآن قد نلتقي

إنما لسنا معا

لست أدري.. ما السبب

 

اشتقت لحديثك الدافئ

اشتقت لتبادل البسمات

اشتقت لتلك ألقاءات

وتبادل الطرائف

والضحكات

اشتفت لحنين الذكريات

اشتقت لصفاء القلوب

اشتقت لنقاء النفوس

اشتقت لصدق الصداقات

بكل معانيها الجميلة

جعلنا من ذاك الزمن

أجمل زمان

ماذا جرى يا صديقي

ما الذي تغيّر وما الذي طرأ

 

ما أتعس الحاضر وما اشقاه

جعلنا نعيش كالآلات والمكينات

كنا نعيش السعادة في أحلى معانيها

يومنا هذا نبكي دماً

حاضر مزري بئيس

يكسوهـ الشحوب

مليء بالنوائب والخطوب

معتق بالكبائر والذنوب

 

ثورات يشيب لها الوليد

ويندى لها الجبين

حصرياً ثورات العرب

في بلاد العرب

في خدمة أعداء العرب

سحقا لكل وغد لئيم

يريد ان يحكم بالنار والحديد

والشعب في عرفه توابع

أو عبيد

 

يا صديقي القديم

هل غيرتنا السياسة والمصالح

ام متاعب ومطالب الحياة

اغتالت أجمل ما فينا

كنا معا في البسمة

و في الدمعة

نتشارك الأفراح

ونتقاسم الأتراح

كان الصديق

أقرب من القريب

والجار نموذج للحبيب

 

صداقة زمان لها نكهة

وعشق ومذاق

لها حلاوة وطراوة

تزرع السعادة

في القلوب والوجدان

الله عليك يا زمان

افتقدناك

وافتقدنا أنفسنا فيك

رحلت يا زمان

ورحلت معك أجمل ما فينا

 

يا صديقي الذي لم يعد كما كان

لا زلت ابحث

عن أسباب قسوة الإنسان

ابحث عن أحاسيس ومشاعر

افتقدناها زمان

عد يا صديقي القديم

عد كما كنا زمان

 

* خاطرة :-

البحث عن شيء ثمين افتقدناه


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-11934.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-12-13 02:12:02