البديل نت | جاء أحمد


جاء أحمد

إلــــــــى:

 

 §§ـــ الرفيق أحمد بنجلون.

 §§ـــ بمناسبة حضوره في مهرجان الإعلان عن ميلاد فيدرالية اليسار الديمقراطي.

 

محمد الحنفي.

 

في يوم مشهود...

من تاريخ اليسار...

في عرس عظيم...

لتجميع اليسار...

للإعلان عن ميلاد...

فيدرالية اليسار...

جاء أحمد...

ليشهد العيد...

عيد ميلاد...

فيدرالية اليسار...

ليحدث...

في قاعة ابن ياسين...

رجة عظمى...

بتحقيق حلم اليسار...

بانبعاث آهات التوحد...

في فيدرالية اليسار...

وأحمد يستجيب...

ليبارك المشروع...

بالحضور...

لينال بالوجود...

حب التوحد في اليسار...

في كل اليسار...

ليصير أحمد شامخا...

شموخ فيدرالية...

توجها الحضور...

وتوجتها...

آهات الحب العميق...

لأحمد في القلوب...

لتأكيد...

أن اليسار...

توحد في المسار...

تجمع...

واستجاب...

للشعب المغربي العظيم...

*********

وأحمد حين يأتي...

لآلائه الطيبين...

في كل اليسار...

ليبارك المسار...

لأجل أن يصير...

كل الحلم واقعا...

كل النضال في اتجاه...

تحقيق حلم اليسار...

ترسيخ نهج اليسار...

والشعب في كل البلاد...

يبارك...

وحدة اليسار...

ويعامل من رآه...

يوحد...

جهد اليسار...

بكل التقدير...

وكل الاحترام...

لحضور أحمد الإباء...

أحمد الطليعة في المسار...

بولائه الفكري للعمال...

وبالزعامة البالغة...

وبالصمود...

في وجه الطغاة...

وبفضح التحريف...

في كل الظروف...

وبكشف الانتهازيين يركبون...

متن العمال...

ثم متن الشعب الأبي...

ليواصلوا...

كبح الأمل...

وفي صفوف حزب العمال...

يتم كبح الأمل...

فالانتهازيون ينتجون...

كل الكوارث...

في المسار...

ويخلطون...

بين النضال في المساء...

والانتهاز في الصباح...

يتظاهرون...

واحمد الكشاف...

يعمل فكره...

ويلحظ التحريف في الخصال...

ويكشف عمقهم...

ويناورون...

ليفضح كل ذاك...

ويناورون...

وفي التنظيم يحاسبون...

ويحاسبون...

ويحاسبون...

حتى يصيروا خاضعين...

وبالتنظيم ملتزمين...

أو يتركون المجال...

ولا مجال لمن يخون...

ولا مجال للتحريف...

ولا مجال للانتهاز...

وأحمد سابح...

في فكر الأمل...

في نهج العمال...

الكادحين...

يتساءلون...

عن فكر أحمد في المقام...

ولا مقام...

غير حزب العمال...

وأحمد في الطريق...

يقوم ما انحرف...

بلا رياء...

وبلا تظاهر في المسار...

حتى نحيا المسار...

وبلا تظاهر في الطريق...

ولا طريق...

غير نهج العمال...

غير التحرر في المسار...

غي المساواة في الحقوق...

غير السيادة للشعب...

غير الإرادة تحترم...

ولا طريق...

غير التوزيع العادل...

بين البنات، والبنين...

بين النساء، والرجال...

وأحمد في المسار...

وأحمد في الطريق...

وأحمد...

في وجدان الشعب...

يحيا الأمل...

وفي القاعة الكبرى...

عاش جزءا منه...

تأمل...

حين تهتز القاعة الكبرى...

حين ردد كل الحضور...

جاء أحمد...

ومجيء أحمد...

عنوان على الطريق...

طريق اليسار...

عنوان على المسار...

مسار اليسار...

نحو البناء العظيم...

في اتجاه بناء حزب اليسار...

والحزب الكبير...

لا يكون...

بغير الاحتكام...

إلى نهج العمال...

وأحمد يمتطي...

جواد الفكر العلمي...

في المسار...

ليناهض التحريف...

ويجعل الفكر العلمي...

ينتفض...

ليفرض لأمان...

للفكر العلمي...

للمسار...

للعماليستحثون...

ثورة المسار...

وأحمد في الطريق...

يرسم حلمه...

والحلم...

صيرورة العمال...

في الطليعة...

طليعة الثوار...

في المسار...

في فيدرالية اليسار...

والطليعة تحتمي...

بفيدرالية اليسار...

لانتزاع حب الشعب...

لانتزاع الاحتضان...

للسير في أفق الثوار...

لنيل الانتصار...

لفرض تحرير الأرض / الإنسان...

ليصير الشعب حرا...

وينال العمال الحقوق...

يسود الشعب...

يملك الحق...

في تقرير المصير...

في اختيار النظام...

في انتخاب الحكام...

في انتخاب ممثليه...

في كل المؤسسات...

لتحقيق عدل الاقتصاد...

لتكريس عدل الاجتماع...

وللسير في أفق التحول...

في أصل الملك...

أصل الاستغلال...

لإنتاج العدل في...

نفي الاستغلال...

ليصير أحمد شامخا...

ليصير النضال...

نضال أحمد في المسار...

من أجل العمال...

من أجل كل الكادحين...

من أجل الشعب...

يحضر في الطريق...

لتقرير المسار...

لبناء فكر المسار...

لتحطيم وكر الاستعباد...

ونظام الاستبداد...

وكل وسائل الاستغلال...

من أجل تكريس التحرر...

وتحقيق دمقرطة الحياة...

وأحمد يجتبي...

كنه الحياة...

فيما يحققه الشعب...

تصير إليه طليعة الشعب...

في كل مناحي الحياة...

وفي مسار الشعب...

أحمد يحيا الأمل...

 

المغرب في 6 / 4 / 2014

 

محمد الحنفي


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-11929.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-12-10 11:12:24