البديل نت | عن اعتقال الاقلام الشريفة


عن اعتقال الاقلام الشريفة

لا شك ولا جدال أن الكاتب الحقيقي الذي يتفاعل مع قضية أمته يعد من كبار المناضلين ومحارب من أشاوس المحاربين لأنه يحارب في معركة شرسة بين الحق والباطل وبين الزيف والحقيقة وبين الواقع والخيال وبين الظلم والعدل .. يحارب من أجل وطن وشعب وهذا فوق كل اعتبار.البديل نت

برغم ثورة التغيير ثورة الشباب إلا أن ما يحدث في واقعنا شريعة الغاب لا زالت مستمرة سيدها رموز النظام السابق الذين لا زالوا يمارسون طقوسهم الذي تعودوا عليها اضطهاد الشرفاء وأصحاب الرأي ومن يطالبون بإصلاحات حقيقية شاملة بداية بالأمن المفقود ..الذي أصبح كثير الضعفاء يحتمون بأقويائهم أو يصبرون على ما نالهم من ظلم وقهر00

و تحول المواطن إلى آلة تتحكم فيها ألنزعه والنزوة والرغبة لكثير من الطواغيت يتحكمون في مصير البلاد والعباد

ان اعتقال الكاتب المناضل الوحدوي عادل عبد المغني وغيره من الشرفاء ما هو إلا إثبات واقع ان الحال كما كان عليه وان هناك من لا يريدون تغييرا ولا إصلاحا.

الكاتب عادل عبد المغني كاتب ومناضل من فرسان المصارعة والمقارعة ضد المفسدون في الوطن يكتب الكلمة ليصل بها من و الى قلب الحقيقة بلا إحراق ولا احتراق وبلا تشهير ولا كذب مهمته إيصال الحقائق وقول الصدق ونقل الواقع بأمانه ومصداقية .. وبالطبع هذا لا يرضي أصحاب النفوذ والمصالح.

علمت باعتقاله من خلال تصفحي لصفحة مناضل جسور وحدوي أصيل من شباب اليمن له صولات وصلات وعلاقات وحدوية مع كثير من الوحدويين العرب في أرض العرب وفي بلاد المهجر بالتأكيد عرفتموه .. انه عمر الضبياني الذي يشرفني وأتشرف أن أقول عنه ولدنا العزيز وقد يستغرب البعض حينما يعرف أننا لم نلتقي ... ولكننا التقينا فكر وانتماء وحبا للوطن وسرنا على خطاً وحدويا ناصريا رسمه القائد الخالد أبو خالد جمال عبدالناصر برحمه الله.. سرنا على نهجه ومن بعدنا الأبناء والأحفاد

دموع القلم ( حكمة للشباب الثورة )

سعيت للمجد والساعون قد بلغوا

جهد النفوس وألقوا دونه الأزرا

وكابدوا المجد حتى مل أكثرهم

وعانق المجد من أوفى ومن صبرا

لا تحسب المجد تمراً أنت آكله

لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا


البديل نت
http://albadeel.info

رابط المقال
http://albadeel.info/articles-10437.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-04-25 04:04:58