البديل نت | قيادي ناصري: قانون العدالة الانتقالية يجب أن يكون موازيا للحصانة ويشمل فترة صالح كاملة


قيادي ناصري: قانون العدالة الانتقالية يجب أن يكون موازيا للحصانة ويشمل فترة صالح كاملة

اتهم قيادي ناصري عن إصرار أحزاب سياسية خارج وداخل تكتل اللقاء المشترك  لتحديد فترة قانون الحصانة بعام94م. البديل نت

وقال المهندس نبيل عبدالحفيظ رئيس المنتدى الاجتماعي السياسي في ندوة للقطاع الطلابي الناصري حول قانون العدالة الانتقالية : أن هذه المحاولة مرفوضة خاصة من الناصرين باعتبارهم الأحرص على تنفيذ القانون ولكون التنظيم الناصري قدم أفضل كوادره وقودا للحركة النضالية في 78م , وإذا كانت الحصانة قد احتسبت من فترة تولي صالح الحكم فمن المنطقي أن تكون العدالة الانتقالية موازيا له.

وأوضح المهندس نبيل عبدالحفيظ  وهو رئيس المنتدى الاجتماعي للتنمية أن القانون يواجه حاليا معارضة مؤتمرية شرسة لعرقلته بالرغم من أن القانون هو جزء من المبادرة الخليجية التي وقعها المؤتمر والمشترك , وسبب هذه العرقلة هي الورطة التي وقع فيها الحزب كون قياداته كانت تظن أن العدالة الانتقالية هي المصالحة الوطنية  في حين أن المصالحة الوطنية هي المرحلة الأخيرة من العدالة الانتقالية فقط .

 

وحول مراحل العدالة الانتقالية قال المهندس نبيل عبدالحفيظ : أن العدالة الانتقالية ليست عدالة انتقامية , حيث لها ستة مراحل تبدأ بجمع المعلومات والاستماع إلى كل من تعرض للانتهاك في هذه الفترة ثم تأتي مرحلة المساءلة باستدعاء كل من ورد اسمه في شهادة الضحايا , ومرحلة الاعتراف  مقابل العفو للمذنبين مع تخليهم عن كافة مناصبهم أو الإحالة إلى القضاء لمن ينكر ذلك, يلحق ذلك مرحلة كشف الحقيقة وهي أهم مرحلة باطلاع الناس على حقائق ما حدث في هذه الفترة, ليحدد بذلك جبر الضرر المادي والإنصاف للضحايا.

وتابع المهندس نبيل عبدالحفيظ : وفي الأخير تأتي مرحلة المصالحة الوطنية بين الضحايا والمجرمين وهذه ما كان يظنه المؤتمر من العدالة الانتقالية.

وعن أمكانية تطبيق القانون في الواقع اليمني أكد المهندس نبيل عبدالحفيظ أن ذلك ممكن فنحن نتحدث عن شرعية وقوة التغيير الذي حصل بالرغم من العرقلة التي يتعرض لها القانون حتى من قوى الثورة كالإصلاح الذي يرغب في النجاة من أدانه قادته المتورطين في جرائم صالح في الماضي أو من قبل الاشتراكي الذي يود التهرب من حقبة حكمه للجنوب وما شهده من انتهاكات خاصة حوادث التصفية في 86م.


البديل نت
http://albadeel.info

رابط الخبر
http://albadeel.info/news-9729.html


تمت طباعة الخبر بتاريخ 2018-07-21 03:07:54