البديل نت | البرلمان اليمني يرفض تواجد القوات الأمريكية على أراضيه


البرلمان اليمني يرفض تواجد القوات الأمريكية على أراضيه

طالب البرلمان اليمني، اليوم السبت، من الولايات المتحدة الأمريكية الاعتذار الرسمي للمسلمين بسبب نشر فيلم يسيء للنبي محمد، ورفض أي تواجد للقوات الأمريكية في اليمن إثر الإعلان عن وصول أكثر من 150 جندي من "المارينز" إلى صنعاء. البديل نت

وأدان البرلمان اليمني في بيان بشدّة الإساءات التي تعرّض لها النبي محمد، نطالب الولايات المتحدة الأمريكية بـ"الاعتذار الرسمي للمسلمين ومعاقبة كل من أسهم في انتاج هذا الفيلم وسحبه من دور العرض والمواقع الإلكترونية".

وأضاف البيان أن "مجلس النواب لا يقبل أي تواجد أجنبي على أراضي الجمهورية اليمنية سواء كان صغيراً أو كبيراً تحت أية ذريعة".

وطالب برحيل هذه القوات خاصة، وحدة "المارينز" التي أعلن وصولها مؤخراً، وطالب الحكومة بالقيام بواجبها في حماية السفارات وتأمين حياة السفراء والدبلوماسيين.

وكان مصدر عسكري يمني كشف الخميس الماضي عن وصول 150 من الجنود البحرية الأمريكية "المارينز" الى صنعاء تحت ذريعة حماية السفارة الأمريكية بصنعاء إثر اقتحامها من قبل محتجين غاضبين خلال مظاهرة للتنديد بفيلم يسيء للنبي محمد، أسفرت عن مقتل 4 من المشاركين.

وأبدى البرلمان رفضه "مهاجمة السفارات والاعتداء عليها وعلى السفراء والدبلوماسيين والعاملين فيها وضيوف اليمن من الأشقاء والأصدقاء".

وأكد البرلمان اليمني على حق الاحتجاج بالطرق السلمية التي تتفق مع الدستور والقانون بعيداً عن العنف، وعبّر عن أسفه للضحايا الذين سقطوا في مهاجمة السفارة الأمريكية بصنعاء، وطالب بإعلان نتائج التحقيق من اللجنة التي شكّلها رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي.

وطالب المنظمات الدولية بتشريع قانون دولي يجرّم الإساءة للأنبياء والرسل والأديان، والإساءة للمقدسات الدينية، وأهاب بالبرلمانات والحكومات العربية والإسلامية والدولية للضغط على الأمم المتحدة لإصدار ذلك.

يشار إلى أن وسائل إعلام يمنية كشفت عن وصول نحو 4000 جندي أمريكي من "المارينز" إلى قاعدة العند في جنوب اليمن التي كانت تعد أكبر قاعدة عسكرية إبان حقبة الإتحاد السوفيتي في ثمانينات القرن الماضي.

ولفتت الى أن وصول تلك الأعداد الكبيرة من الجنود يأتي ضمن الاستعدادات الأميركية للقيام بهجوم عسكري ضد إيران بالتنسيق مع القواعد الأميركية في دول الخليج.

يشار إلى أن فيلم "براءة المسلمين" أخرجه وأنتجه في الولايات المتحدة، سام باسيل (54 عاماً) وهو مخرج هاوٍ إسرائيلي - أمريكي من جنوب كاليفورنيا ويدير شركات عقارية، ويوصف بأنه من أشد المناهضين للدين الإسلامي.

وأثار الفيلم احتجاجات عارمة أمام السفارات الأمريكية في مصر وليبيا والمغرب واليمن، وأدّى هجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي الليبية إلى مقتل 4 دبلوماسيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - اليمن يرفض تواجد القوات الأمريكية على أراضيه


البديل نت
http://albadeel.info

رابط الخبر
http://albadeel.info/news-9675.html


تمت طباعة الخبر بتاريخ 2018-06-24 12:06:28