البديل نت | تعز: اشتداد التوتر الأمني بعد قيام قيادي اصلاحي بتصفية القيادي في كتائب ابو العباس امجد المخلافي


تعز: اشتداد التوتر الأمني بعد قيام قيادي اصلاحي بتصفية القيادي في كتائب ابو العباس امجد المخلافي

ارتفعت حدة التوتر الأمني في تعز، اليوم الجمعة، بعد انتشار عسكري مفاجئ بين أطراف مسلحة عدة في ما يسمى المقاومة الشعبية .

ونقل العربي عن مصادر عسكرية قولها ، تأتي هذه التوترات «على خلفية قيام القيادي في حزب الإصلاح محمد سعيد المخلافي، وعدد من مرافقيه، بتصفية القيادي في كتائب أبو العباس، أمجد المخلافي، مساء أمس الخميس، في جولة سنان».

وأكدت المصادر أن «اشتباكات مسلحة دارت بين مجاميع مسلحة في كتائب ابو العباس السلفية، ومجاميع مسلحة تابعة للقيادي في حزب الإصلاح، محمد سعيد المخلافي، الشقيق الأصغر لقائد المقاومة الشعبية، حمود المخلافي، عقب عملية التصفية التي تعرض لها أمجد المخلافي، شقيق القيادي في كتائب ابو العباس، مؤمن المخلافي».

وأضافت أن «وساطة بقيادة الوكيل عارف جامل كانت قد باشرت بالنزول إلى مسرح الجريمة وفضت الإشتباكات، بعدما ألقت القبض على محمد سعيد المخلافي، وسلمته إلى قيادة الشرطة العسكرية».

ولفتت المصادر إلى أن «توتراً عسكرياً نشأ في وقت متأخر أمس الخميس ولا يزال مستمراً حتى اللحظة بين طرفي الصراع، وسط مدينة تعز»، مشيرة إلى أن «جميع الأطراف تحشد مسلحيها وتنشرهم في المدينة، استعداداً لأي مواجهات».

وفي السياق، أكد مصدر عسكري في حديث لـ«العربي»، أن «قوات الشرطة العسكرية وأفراد من اللواء 22 ميكا، باشرت بالإنتشار ظهر اليوم، وسط المدينة، تحسباً لأي محاولة قد تحدث، ومن شأنها أن تجر الأطراف إلى المواجهات»، لافتة إلى أن «اللجنة الأمنية في المحافظة ومعها المحافظ أمين أحمد محمود وعدد من القيادات العسكرية، يحاولون جميعهم إحكام السيطرة على الوضع».

وتأتي عملية الاغتيال هذه بعد ساعات من إعلان «جماعة أبو العباس» المصنف زعيمها عادل عبده فارع الذبحاني في لائحة الإرهاب، أنها رهن إشارة المحافظ أمين أحمد محمود، والذي عُيِّن مؤخراً من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي، وكان مسلحون يوالون حزب «الإصلاح» اقتحموا مكتبه يوم الثلاثاء المنصرم.

وتشهد مدينة تعز توترات كبيرة منذ تعيين المحافظ أمين أحمد محمود، والذي تربطه علاقة وثيقة مع حمود خالد الصوفي، والذي يعد أحد أبرز أركان النظام السابق، وحلقة الوصل بين الإمارات والجماعات الموالية لها في تعز، حيث يتخوف حزب «الإصلاح» من ممارسات محمود التي هدفت إلى إعادة شبكة الرئيس السابق علي عبد الله صالح في الديوان العام للمحافظ.

 


البديل نت
http://albadeel.info

رابط الخبر
http://albadeel.info/news-17968.html


تمت طباعة الخبر بتاريخ 2018-09-26 06:09:50