البديل نت | تعز: نجاة نائب وزير داخلية هادي من قصف صاروخي بالخيامي


تعز: نجاة نائب وزير داخلية هادي من قصف صاروخي بالخيامي

نجا اللواء الركن علي ناصر لخشع، نائب وزير الداخلية في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الإثنين، من قصف صاروخي، إستهدف معسكر الخيامي، أثناء حضوره وعدد من قيادات الوحدات العسكرية، فعالية حفل تخرج دفعة جديدة من القوات الخاصة، في ريف مديرية المعافر، جنوب تعز.

ونقلت مصادر محلية مطلعة، لـ «العربي»، أن "صاروخ كاتيوشا إستهدف صباح اليوم، حفل تخرج دفعة عسكرية، حضرها نائب وزير الداخلية اللواء الركن على ناصر لخشع وعدد من القيادات العسكرية، ومراسلي عدد من الوسائل الإعلامية، في معسكر الخيامي، بمديرية المعافر، جنوب المدينة».

وأشارت المصادر إلى أن «ثلاثة صواريخ كاتيوشا أخرى سقطت على مباني لمواطنين بالقرب من معسكر الخيامي»، مؤكدة بأن «القصف أسفر عن سقوط أربعة مدنيين بينهم امراءة وطفل، ومصور قناة بلقيس الصحفي، الزميل، محمد القدسي، وإصابة 10 آخرين، بينهم مراسل قناة RT سابقاً، بشير عقلان».

ولفتت المصادر إلى أن «هذا العدد كإحصائية أولية في حين لا يزال العدد مرشح للزيادة».

وفي السياق، أفاد مصدر عسكري، لـ «العربي»، أن «مليشيات الحوثي قصفت اليوم بستة صواريخ منطقة الخيامي بالمعافر، أحد الصواريخ سقط في منصة الحفل والثاني سقط أمام بوابة المعسكر والثالث أمام سور المعسكر، والثلاثة الأخرى سقطت على منازل المدنيين الواقعة بالقرب من مقر المعسكر».

وأكد المصدر أن «نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، ووكيلي وزارة الداخلية وقائد القوات الخاصة بعدن ووكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي، وعدد من القيادات العسكرية والمدنية كانوا متواجدين أثناء القصف، الذي إستهدف حفل تخرج دفعة عسكرية جديدة من القوات الخاصة، ولم يصب أحد منهم بمكروه»، مشيرا إلى أنه «تم إلغاء الحفل عقب القصف مباشرة، وغادر نائب وزير الداخلية وعدد من القيادات العسكرية، من المعسكر بإتجاه مدينة عدن».

 

 

 

 


البديل نت
http://albadeel.info

رابط الخبر
http://albadeel.info/news-17648.html


تمت طباعة الخبر بتاريخ 2018-02-24 03:02:38