عـــــــاجل:      تحليق كثيف لطيران العدوان فوق العاصمة صنعاء

حسين الربيعي لـ(البديل نت): هناك محاولات لسرقة ثورة الشباب في اليمن

البديل نت - خاص:
2012-10-08 | منذ 5 سنة

اعتبر رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر العربي الناصري الأول في العراق التطورات السياسية الجارية في اليمن محاولة لسرقة ثورة فبراير 2011م وهو ما يعيد للأذهان ما حصل في ستينات القرن الماضي. وقال الربيعي في حديثه لـ(البديل نت) أن العرب وجدوا أنفسهم في ظل التطورات الحاصلة أمام مفترق طرق ومفصل جديد من مفاصل الكفاح المهمة. البديل نت

وحول توحيد التيار الناصري في العراق قال الربيعي  أن المتنادون للمؤتمر غالبيتهم من الشبيبة العروبية غير المرتبطة بتنظيمات سابقة ، وقد اعدوا لقيادة المرحلة القادمة منذ ما يقارب اكثر من عام ، في اعقاب جهود حثيثة لجمع شتات التيار الناصري في العراق. تاليا نص الحوار

حاوره – عمر الضبياني:

بداية كيف تقرأ الواقع العربي الراهن؟

بعد فترة مليئة بالردة والتراجعات منذ ما بعد الرحيل المفاجئ للزعيم الخالد جمال عبد الناصر أدت الى عودة الاستعمار والهيمنة على الوطن العربي ، فكان احتلال العراق والعدوان على ليبيا ومحاولة سرقة واحتواء ثورتي صر وتونس ، ومحاولة اخرى لسرقة ثورة اليمن ، ثم الهجوم التآمري الشديد على سورية الشعب والدولة المقاومة .... يجد العرب كلهم انهم اصبحوا على مفترق طريق ومفصل جديد من مفاصل الكفاح المهمة ... فالفترة الحالية تكاد تشبه الفترة التي انطلقت وتفجرت فيها ثورة عبدالناصر وشهدت قيان مشروعه التحرري القومي النهضوي ... الذي استدعى المكنونات والمخزونات الثورية في الطلائع القومية اذا استجابت اليمن والعراق و الجزائر فأنطلقت ثورات شقيقة لثورة يوليو 952 ، واستجابت سورية في دعوتها للوحدة مع مصر وقيام الجمهورية العربية المتحدة ثم تلاحقت ساحات اخرى كليبيا و السودان .... وكانت من أهم الساحات المستجيبة للمشروع الناصري التحرري للساحة الفلسطينية حيث كانت المقاومة الفلسطينية ترسم بالدم شعار عبدالناصر ــ ما أخذ بالقوة لن يعود بغير القوة ــ .

اليوم ... ويفضل المواجهة السورية للمؤامرة الصهيوامريكية التي تنفذها الادوات العربية و الاقليمية والمحلية السورية ، عادت القوى الشعبية العربية بزعامة التيار الناصري لتفعيل المشروع التحرري الناصري ...وماانجز على الساحة المصرية دليل على استجابتها للصمود و الانتصار السوري ...

نحن نرى اننا نستجيب كذلك ولسنا بعيدين اذ ان العراق واحداً من أهم دول الحراك العربي ولن يتخلى عن دوره ابداً ، خصوصا وهو يشعر بمكامن قوته بعد ان ازاح الاحتلال الامريكي بتمكن عالي جدا ، فيما تحاك عليه مؤامرات تستهدف وحدته الجغرافية .

وفي محاولة نشر الفتنة و الفوضى لإعاقة استعادة عافيته الكاملة ، فإنه ــ اي الغالبية .... فيه تواقة لأخذ مكانها في النهوض العربي الجديد بلباسه الوحدوي العروبي الناصري ، وهكذا فإن الغد دون جدال سيعود لأيدي هؤلاء المناضلين الوحدوين الناصرين على مجمل الوطن العربي بمشروعهم الموحد.

وماذا عن أعمال المؤتمر الناصري الأول في العراق وهل ضمن المؤتمر خطة عمل لتوحيد التيار الناصري في العراق ومن ثم الوطن العربي ؟

المتنادون للمؤتمر غالبيتهم من الشبيبة العروبية غير المرتبطة بتنظيمات سابقة ، وقد اعدوا لقيادة المرحلة القادمة منذ ما يقارب اكثر من عام ، في اعقاب جهود حثيثة لجمع شتات التيار الناصري في العراق ، وبمكننا القول ان الفشل لسببين ــ الاول التمسك بالمناصب الزعامية للقيادات الكلاسيكية (الامين العام) .. والثاني الانزياحات الاخيرة عن بعض ثوابت الفكر والتجربة الناصرية ...تحت ذرائع واهية لا تعتمد على أسس ناصرية بإتخاذ مواقف اكثر قرباً من معسكرات الأعداء والرجعية العربية والذي تعددت أسبابه في الحصول على فوائد و مصالح شخصية و فئوية ، والانخراط الطائفي احياناً قليلة .

لأجل هذا كله كان شعار المؤتمر الذي سيعقد الخميس القادم في بغداد ، شعاره الدعوة لوحدة التيار الناصري "نتحد من اجل عراقنا وعروبتنا" ولسوف يكون هذا نهج المؤتمرين لجمع الشتات الناصري بأذن الله .

وما موقفكم من الوضع في سورية ؟

اعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر ... اعضاء في اللجنة الشعبية العراقية لنصرة سورية والمقاومة ... التي جمعتهم بسبب ايمانهم المطلق بمشروعية التصدي السوري المقاوم للمؤامرة ، وانتصارها عليها سيؤدي ... يقيناً جازماً لفجر عربي جديد تتوسع مداراته ليشمل الوطن العربي كله لاحقاً وقريباً جداً.

ولذلك فأن المؤتمر ... يدعو الاخوة الناصريين في سورية الى ترك الضغائن والالتحاق في الحوار الوطني ، والدعوة للتكاتف والالتفاف حول بنى الدولة السورية ومؤسساتها السياسية و العسكرية ونسيان الخلافات الجانبية إذ ان هدف المؤامرة ضد سورية هو قلبها العروبي النابض و قلعتها القومية .

إننا ندين المؤامرة ، ونجد ان على كل عربي شريف ان يضع نفسه في خندق الدولة السورية و ضد حلف الشياطين الغربي الصهيوني والعملاء الرجعيين العرب واحفاد الدولة العثمانية البالية.

 


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,413,834