فايننشال تايمز: اليمن يتجه لمراجعة عقود موانئ دبي ويطالب بإنهاء ودي للعقد المبرم عام 2008م

البديل نت:
2012-09-18 | منذ 6 سنة

أصبحت موانئ دبي العالمية مهددة بفقدان أعمالها في ميناء عدن الاستراتيجي في اليمن، بعد أن بدأت الحكومة اليمنية عملية مراجعة شاملة للعقود التي تم إبرامها قبل الثورة التي أطاحت بالرئيس علي عبد الله صالح مؤخراً. البديل نت

وتقوم "دبي العالمية" بإدارة مينائين للحاويات في عدن حالياً، بموجب عقد مع الحكومة اليمنية مدته ثلاثون عاماً مضى منها أربع سنوات فقط حتى الان.

وقالت جريدة "فايننشال تايمز" البريطانية اليوم الثلاثاء 18-09-2012 إن الإطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح شكَّل "ضربة لشركة موانئ دبي العالمية التي بدأت الثورة في اليمن بعد فترة وجيزة من بدء عملها هناك".

وتقول الفايننشال تايمز إن مستقبل شركة موانئ دبي العالمية أصبح مهدداً في اليمن بعد أن شكل النظام الجديد في اليمن هيئة حكومية جديدة في يونيو الماضي.

ورغم أن الحكومة اليمنية لم توجه لموانئ دبي العالمية أو للعقد المبرم معها أية تهم او تقصير، الا انها قالت بان الشركة التابعة لحكومة دبي لم تفِ بالالتزامات التعاقدية التي تم الاتفاق عليها، ولذلك يجري اعادة النظر في العقد المبرم معها، بحسب ما ورد في تقرير "فايننشال تايمز".

وتشير الصحيفة البريطانية الى أن الهيئة الحكومية التي تشرف على ميناء عدن اليمني بدأت مفاوضاتها مع "دبي العالمية" من أجل التخارج ودياً من العقد المبرم بين الطرفين في العام 2008.

يذكر أن "دبي العالمية" المدرجة في بورصتي دبي العالمية ولندن، تدير عشرات الموانئ عبر العالم، فيما لا يعتبر عقد الادارة المتعلق بميناء عدن كبيراً مقارنة بعمليات الشركة، الا أن المحللين يرون أن عمليات موانئ دبي ذات أهمية في اليمن حيث أن موانئها تشهد نمواً أسرع من المتوسط الطبيعي للنمو في هذا القطاع على مستوى العالم.
العربية نت 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,646,222