اختتام معرض فن الزخرفة على البيض الطبيعي لحرم السفير الهندي بصنعاء

البديل نت - خاص
2012-06-11 | منذ 5 سنة

اختتم بمقر السفارة الهندية بصنعاء معرض" فن النحت والزخرفة على البيض الطبيعي" لحرم السفير الهندي الفنانة التشكيلية والحرفية فرحة سعيد. البديل نت

واستخدمت حرم السفير الهندي مجموعة واسعة من البيض الطبيعي في أعمال النحت والتشكيل والزخرفة، كبيض النعامة، والوز، والبط، والديك الرومي، وبيض ، الغينيا، وطائر الإيمو الأسترالي كبير الحجم، وقامت بتزيين البيض بعد نحته يدوياً وتقشيره، وزخرفته بشكل معقد، وإضافة عليه مواد اللؤلؤ والخرز والبلورات والديباج والمخمل والساتان والأربطة الذهبية وسلاسل حجر الراين، ومزجها بلمسات فنية متناسقة الإبداع والإتقان، لتشكل كل قطعة تحفة فنية فريدة من نوعها تتحدث عن نفسها.

وكان معالي وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل افتتح المعرض مساء الثلاثاء الماضي في مقر السفارة الهندية بصنعاء – وخلال حفل الافتتاح أكد معاليه ان افتتاح المعرض يأتي في إطار تعزيز مجالات التعاون الثقافي بين اليمن والهند وإمكانية توسيعها وتطويرها خلال الفترة القادمة ليشمل إقامة المعارض المتبادلة والاستفادة من الخبرات الهندية في مجال النحت والتدريب والفنون التشكيلية.

وأشاد الوزير بأعمال الفنانة فرح سعيد وتجربتها الرائدة والنادرة في مجال النحت على البيض وزخرفته وتشكيلية بهذه الأعمال العبقرية والحرفية العالية حسب قوله.. معربا عن سعادته لافتتاح المعرض في صنعاء والذي سيعمل على فتح آفق وأفكار جديدة للفنانين التشكيليين والحرفيين باليمن من خلال الإطلاع والاستفادة من هذه التجربة الهندية الرائدة في عالم الفن الحرفي والتشكيلي ونقلها إلى اليمن .

وطاف الوزير ومعه نائب وزير الخارجية الدكتور عل مثنى حسن، وبحضور نخبة من ممثلي السلك الدبلوماسي للدول الشقيقة والصديقة بصنعاء وعقيلاتهم وعدد من الفنانين والشخصيات السياسية، بأروقة المعرض الذي اقيم خلال الفترة من(5-8)يونيو2012م وشمل (62) عملاً فنيا متنوعاً بمجال النحت على البيض الطبيعي وزخرفته بألوان وأشكال مختلفة مزجت فيه العناصر الهندية والزخرفة الإسلامية، بإبداعات الفن الغربي، لتشكل بذلك لوحات فنية في غاية الإبداع والفكرة والجمال.

من جانبها أعربت حرم السفير الهندي بصنعاء فرح سعيد عن سعادتها البالغة في افتتاح المعرض الفني الإبداعي الأول بصنعاء وسط هذا الحضور الكبير ..مشيرة إلى أنها اختارت فن النحت على البيض كونها تحتوي على سر الحياة، وترمز إلى النهضة، والربيع، والفجر والخلق.

ولفتت أنها استطاعت أن تقوم بنحت وزخرفة كل بيضة بقدر كبير من الدقة والبراعة، والصبر لعدة ساعات بالعمل المعقد، لتنجز بذلك تحف نوعية وفريدة من نوعها وإحدى الروائع التي ستقود خبراء الفن في رحلة إلى دراسة هذا النوع من الفن الجمالي والإبداعي الذي يمزج بين الحضارة الإسلامية والغربية وتعريفه للعالم.

يذكر أن الفنانة فرح سعيد قد شاركت بالعديد من المؤتمرات والمعارض الفنية والتشكيلية العالمية حيث قامة معرضها الأول والثاني في النحت على البيض في الدانمرك، ومعرضين بجدة عام 2005م وعام 2008م ، ومعرض فردي بالهند 2010م، ومعرض صنعاء 2012م.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,133,514