الوكالة الأميركيّة للتنميّة: اليمن ضحية أزمة إنسانيّة يتجاهلها المجتمع الدولي

البديل نت - (ا ف ب)
2012-06-05 | منذ 6 سنة

أكّدت مساعدة مديرة الوكالة الأميركيّة للتنميّة الدوليّة "يو إس أيد" نانسي ليندبورغ أنّ دولة اليمن تعاني من أزمة إنسانيّة "يتجاهلها المجتمع الدولي" بالرغم من مستواها المماثل لتلك المسجلة في منطقة القرن الافريقي أو الساحل جنوب الصحراء الكبرى، وقالت في حديث لوكالة "فرانس برس" في ختام زيارة إلى اليمن: "إن نظرتم إلى الأزمة الشاملة في هذا الوقت فإن اليمن غير مدرج على لائحة" البلدان التي تحتاج لمساعدة "وهو فعلاً بحاجة إليها". البديل نت

وأوضحت ليندبورغ أنّ "مليونيّ شخص يحتاجون لمساعدة غذائيّة، منهم خمسة ملايين بحاجة لمساعدة عاجلة"، مشيرةً إلى أّن الأزمة "تفاقمت بفعل النزاعات والانتقال السياسي". ولفتت إلى أنّ "النقص الكبير في مصادر المياه يعتبر مشكلة أخرى تتميز بخطورتها في اليمن، ويتوجب على الحكومة قطعًا إيجاد الإرادة السياسيّة" لحلّ هذه المسألة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,577,700