عـــــــاجل:      إستشهاد امرأة وطفلتين بغارة لطيران العدوان على منطقة بني صياح برازح

في مستهل تصفيات كأس العالم ...الجزائر تتفوق لعباً ونتيجة على رواندا برباعية نظيفة

البديل نت - الجزائر - محمد حسين النظاري
2012-06-03 | منذ 5 سنة

بدأ منتخب الجزائر، ممثل العرب الوحيد في نهائيات كأس العالم لكرة القدم الاخيرة بجنوب افريقيا، مشواره نحو نهائيات البرازيل 2014 بفوز عريض قوامه 4 اهداف نظيفة على ضيفه الرواندي، وذلك حين استطاع الجزائريون من التفوق لعبا ونتيجة على ملعب تشاكر بمدينة البليدة، وسط جمهور غفير ملئ ارجاء الملعب. البديل نت

وكان نجوم الجزائر قد دخلو لقائهم الاول بعد بفوزهم الكبير مساء السبت الماضي بذات الملعب على منتخب النيجر 3-صفر بحضور كاتب السطور، ويحسب الفوز المسجل للمدرب وحيد خليلوجيتش الذي سجل فوزه الرابع مع الجزائر بدون اي خسارة وهو ما عده الجمهور الجزائري تطوراً كبيراً خاصة وانه مقرون بتسجيل اهداف كثيرة كانوا يفتقدونها.

وقد ظهر كعب رفقاء القائد الجديد للخضر، مهدي لحسن عالياً على ضيوفهم، حيث سجلوا أربعة اهداف في مهرجان امتع الجماهير ضد منافس ظهر هزيلاً على كل الخطوط، إلا أن ضعفه ليس هو السبب الوحيد لتفوق الخضر الذي بدا بوجه مغاير وفق التقيد توجيهات المدرب وحيد حليلوزيتش الذي بدت بصمته واضحة من خلال طريقة اللعب الجديدة التي اكتسبها الفريق، والذي ارسل رسالة لبقية فرق المجموعة انه لا رحمة فيها، فقد وجهوا بذلك إنذارا شديد اللهجة لخصومهم المتبقّين.

وشهد اللقاء ضغطاً متواصلاً من قبل الجزائريين نتج عنه الهدف الاول الذي امضاه سفيان فيغولي- لاعب فالونسيان الإسباني -الذي اختار الفريق الوطني رغم إغراءات الاتحاد الفرنسي.. وتلاه الهدف الثاني بعد خمس دقائق فقط بأقدام اللاعب هلال سوداني -غيماريش البرتغالي وجمعية الشلف سابقاً-.

فيما جاء الهدف الثالث في الدقيقة 79 من الشوط الثاني، عن طريق البديل سليماني مهاجم شباب بلوزداد، في أول مقابلة له في صفوف منتخب بلاده، واختتم سوداني مهرجان الأهداف بتسجيل هدف رابع إثر تمريره من قادير.

وكان من المفترض أن تلعب الجزائر في الجولة الثانية بعد نحو اسبوع واحد في ضيافة مالي، لكن عدم استقرار الأوضاع الأمنية في باماكو تسبب في نقل المباراة إلى بوركينا فاسو، وبهذا سيتنقل الجزائريون إلى واغادوغو البوركينابية قبل الـعاشر يونيو الجاري، وهو التاريخ الذي سيلاقي فيه نظيره المالي هناك، علماً بأن المجموعة الثامنة تضم أيضاً منتخب بنين وسيتأهل المتصدر فقط إلى الدور الأخير من التصفيات المؤهلة فيما بعد الى مونديال البرازيل .

لقطات..

شهدت المباراة حضوراً جماهيراً كبيراً، وحماية امنية مشددة واقتصر الدخول على الراشدين فقط من الذين يحملون تذكرة المباراة مع صورة من البطاقة الشخصية، علماً بأن سعر التذكرة في المدرجات المكشوفة بلغت 400 دينار جزائري، ما يقارب 1000 ريال يمني.

ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة هو الذي سيستضيف مباريات الخضر في التصفيات، وفي ثلاث دخول للملعب وجدته لا يحتوي على كراسي للمتفرجين ما عدى المنصة الرئيسية، وهنا استغرب كيف يقول لنا اعضاء اتحادنا في اليمن ان الاتحاد الدولي يفرض وجود كراسي.. وأيهما اهم مباريات المنتخب الجزائري مع ضيوفه ام مباريات منتخبنا؟!!.. سؤال يطرح نفسه بقوة فإذا كان الفيفا لا يطالب الملاعب الجزائرية بالكراسي فمن باب اولى ألا يطالبنا بها.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,081,911