مصادر/ حميد والارياني وعبد الغني ابرز المرشحين لرئاسة مجلس انتقالي بعد صالح

ميلان يسعى لمداواة جراحه الأوروبية على حساب فيور

البديل - متابعات:
2011-08-04 | منذ 6 سنة

يسعى ميلان المتصدر وحامل اللقب إلى نسيان خروجه من ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة عندما يستضيف فيورنتينا السابع عشر اليوم السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي. البديل

ولا يختلف الحال في إيطاليا عن نظيرتها أسبانيا من ناحية المنافسة الثنائية على اللقب بين ميلان ومطارده المباشر يوفنتوس الذي يحل ضيفا على باليرمو التاسع.

ويمني ميلان النفس باستعادة نغمة الانتصارات بعدما تعثر أمام مضيفه كالياري 1-1 ما أدى إلى تقليص الفارق إلى نقطتين بينه وبين يوفنتوس.

وتبدو كفة ميلان راجحة أمام فيورنتينا الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة حيث تعادل مرتين وخسر 3 مباريات، كما أن الفريق اللومباردي يملك الأسلحة اللازمة للخروج بالنقاط الثلاث لهذه المواجهة خصوصا وأن تركيزه حاليا سينصب على الدوري فقط لإنقاذ موسمه بعدما خرج من مسابقة الكأس على يد يوفنتوس بالذات من الدور نصف النهائي ومن مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويعقد ميلان، الذي تلقى ضربة موجعة بتجدد إصابة مهاجمه البرازيلي ألكسندر باتو آمالا كبيرة على نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والمهاجم البرازيلي روبينيو، كما بإمكانه الاستفادة من عودة مهاجمه الدولي أنطونيو كاسانو الذي منحه الأطباء الضوء الأخضر للعب بعد عملية جراحية في القلب وهو صرح بنفسه أنه جاهز للعودة إلى الملاعب اعتبارا من السبت للمشاركة في المباراة ضد فيورنتينا.

وقال كاسانو في مقابلة مع شبكة ميدياست "كنت خائفا من أن أموت، حتى أني مرة فكرت في الاعتزال، لكن الآن أنا مستعد لمعاودة اللعب وعلى الأرجح اعتبارا من السبت ضد فيورنتينا".

وكان كاسانو عاود التمارين نهاية الأسبوع الماضي ثم خضع لفحص الاثنين تبين للأطباء قدرته على اللعب.

في المقابل، فقد ميلان جهود مهاجمه الدولي البرازيلي ألكسندر باتو حتى نهاية الموسم بسبب تجدد إصابته الثلاثاء الماضي في إياب الدور ربع النهائي أمام برشلونة حيث اضطر إلى ترك الملعب بعد 14 دقيقة من دخوله بديلا.

وتنتظر يوفنتوس رحلة محفوفة بالمخاطر إلى باليرمو لمواجهة فريقها الساعي إلى رد الاعتبار لخسارته المذلة صفر-3 ذهابا.

ويطمح يوفنتوس إلى مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الرابع على التوالي بعد 4 تعادلات متتالية للإبقاء على الأقل على فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن ميلان.

وتشهد المرحلة قمة نارية بين لاتسيو الثالث (51 نقطة) ونابولي الرابع (48 نقطة) في صراع بين الفريقين على البطاقة الثالثة المؤهلة مباشرة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أو ضمان المربع الذهبي، حيث يتنافسان مع أودينيزي الخامس (48 نقطة) وروما السادس (47 نقطة) حيث يستضيف الأول بارما الخامس عشر ويحل الثاني ضيفا على ليتشي الثامن عشر في مباراتين سهلتين نسبيا.

وفي باقي المباريات المقررة جميعها اليوم السبت، يلعب أتالانتا مع سيينا، وكالياري مع إنتر ميلان، وتشيزينا مع بولونيا، وكييفو مع كاتانيا، ونوفارا مع جنوة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,416,354