بيان وقصيدة الشيخ علي عبدربة العواضي   وطلب الرئيس  التنحي

البديل جازم حسين العواضي
2011-03-07 | منذ 6 سنة

 

بيان وقصيده من الشيخ علي عبدربه العواضي (شقيق الشهيد الشيخ المناضل / احمد عبدربه العواضي) لمناصره شباب التغيير وتضامنا معهم ، ويدعو من عجز عن التغيير ان لا يقف عائقا امامهم. – خاص - البديل  بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين ، اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً و إرزقنا إجتنابه.    أما بعد:- فنظراً لما يحدث في يمننا الحبيب من احداث وحراك شعبي كبير وانطلاقاً من حبنا وحرصنا ومسؤوليتنا تجاه الوطن والأمه ، فكنت قدشرعت في صياغة رساله مع قصيده موجهه إلى الاخ رئيس الجمهورية المشير/علي عبدالله صالح انصحه فيها بضرورة التنحي عن رئاسة الجمهورية حفاضاً على وحدة البلاد وحقنا لدماء اليمنيين وكرامتهم واموالهم وعدم دخولهم في منزلقات الإحتراب فيما بينهم ، وبينما انا منهمك في ذلك فإذا بي اسمع عبر التلفاز واقرأ في الصحف مساء الاربعاء 2/3/2011م عن مبادرة العلماء والمشايخ  للتمديد للحاكم لمدة سنه و تكفل النظام بعلاج جرحى المحتجين وديات قتلاهم وكأنها لب المشكلة متناسين الغرض الاساسي الذي قامت من اجله الاحتجاجات عبر مسيرات ومظاهرات في جميع انحاء اليمن . فبما ان الاحزاب السياسية والجيش والمشايخ وغيرهم عجزوا عن التغيير عبر عقود من الزمن سيطر فيها الفساد وانعدام الأمن والعدل في جميع أنحاء اليمن فلايحق لهم ولا لغيرهم أن يداهنوا النظام أويقفوا عائقاً امام شباب التغيير في هذه اللحظة التاريخية والفرصة الذهبية التي ساقها الله لهذه الشعوب المغلوب على امرها في المنطقة العربية وأنا لا أشكك في مصداقية أحد أو إخلاصه أو وطنيته ، ولكن الحذر الشديد والحسابات الكثيرة سيطرت على أغلبنا حتى طوانا الزمن وهرمنا.....ولم نحقق شيئاً يذكر لهذا الوطن أمام التسلط والاستبداد والفساد حتى أتى من ليس عنده غدد تفرز المخاوف والحسابات الكثيرة وليس عنده ما يخشى عليه و يريد التغيير إلى الأفضل ثم نقف أمامه عائقاً أومخذلين بقصد أو بغير قصد متيحين الفرصة للنظام حتى يلتف وينقض على هذه الثورة المباركة فهذا لا يجوز شرعاً وعقلاً ومنطقاً بل الواجب علينا نصرتهم والوقوف إلى جانبهم وحمايتهم من كل غاشم .هذا ما أحببت أن أوضحه وقدأجلت النصيحة التي نويت إرسالها إلى الاخ الرئيس وسبقتها بهذه المشاركة للشباب المعتصمين في جميع أنحاء اليمن أشدُ من أزرِهم وأنصح الاخرين بعدم خذلانهم وأعبر فيها عن مشاعري وأحاسيسي نحوهم ووقوفي إلى جانبهم حتى ولوكنت بعيداً عنهم حيث وأنا أتلقى العلاج في الخارج ، أسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه ويجنب بلدنا كل سوء ومكروه . وهاكم المشاركة الشعرية : 

 ((أول مطالبنا الرحيل)) من أقوال الشيخ/علي عبدربه ا لعواضيكتبت في يوم الأربعاء27/3/1432هـ الموافق2/3/2011م (على صوت مغرد ) .  باسم الشباب الثائرة في قطرنا قاصي ودانــي 

  ===     أول مطالبنا الرحـيلنشجب بيـاناً مــا مضامينه تعبرعن كياني   ===       بيان ما يشفي غلـيلشكلا ومضموناً ومرفوض اقتراحات اللــجانــي   ===    

 عبرالجزيره أوسهــيلمـانقبل التمديـد ولاوعــد ساعه أوثـواني    ===      والفأس بيده والصميـليالمشترك ذا الوقت ماهو وقت لعب البهلوانــي   ===      ياصاحب البال الطويــلأرفض حواراً وإنت مكتوف الإرادة واليمانـي   ===      والسيف من فوقك سلــيلضيعت وقتك وإنت تتمنى على الريس أمانـي   ===      والشعب متوجع عليلما يهدم الباطل حصونه ذي بنى والصولجانــي   ===      و سور طوله الف مــيلإلادماء الاحراروالثواربين احمر وقاني   ===      من جرح ولامن قتــيلإحذرشباب العزوالتغييرمن لحظة توانــي   ===      حتى ولوساعة مقــيلإنت الذي ما فيك خائن أومداهن أوجباني   ===      ولامنافق أوعمــيلإنت القياده في بلادي وإنت صمام الامانــي   ===     إنته أمل شعباً أصـيلفيك الزعامة والكرامة فيك مجموع المعانــي   ===       تزيح كابوساً ثقيــلجحافل الثوار والتحرير والله مستعانـي   ===      

 ما تنتظر لك يا ذليــلماتنتظرمنك مواقف يالضعيف المستكاني   ===       ماشي عطايا من بخـيلإنتم ضمير الشعب وإنتوا سِلة السيف اليمانــي  ===      ياصانعين المستحـيلوالشعب بايعكم وأيدكم وبادر بالتهانــي  ===        لغيركم مابايمــيلثاروا شباب الشعب من صعده الى منفذ عماني  ===       ثوره يباركها الجـلـيلفكوا قيود الذل وأغلال التسلط والهوانـي  ===        حليلهم والله حـلـيلشمس الكرامة أشرقت فوق المزارع و المبانــي  ===      وأبلج ضياها بعد ليللاظلم لاإستبداد لاتوريث سجل يازماني  ===       ميلادأمتنا الجمـيلهاتوا يراع العز وأكتب بالحقيقه يا بناني  ===       جيل الكرامة بألف جـيللا ذل بعد اليوم ولاّ خوف ماشي له مكانـي  ===       مهما الدماء منا تسيل مايخمد الثورة قنابل أو رصاص العيلمانــي ===      ولاخيوله والصهيل عاشت توكل عاشت الأبطال في خُتما بياني ===      شكراً لهم شكراً جزيــل  



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,448,081