يونس محمود يطيح بآمال العراقيين

الإماراتي المنقوص ينتزع تعادل سلبي من العراق المكتمل

مأرب برس
2010-11-23 | منذ 7 سنة
 
أطاح المهاجم العراقي ونادي الغرافة القطري يونس محمود بآمال الآلف الجماهير العراقية التي احتشدت لمؤازرة فريقها على استاد22 مايو بعد، في مباراته ضمن المجموعة الثانية أمام المنتخب الإماراتي، بعد ان أضاع ضربة جزاء مع نهاية البطولة.


وفي المباراة الرابعة ضمن بطولة خليجي 20 اخفق اسود الرافدين والأبيض الإماراتي في هز شباك المرميين، مكتفيين بتعادل سلبي هو الأسوأ في كرة القدم.

ولم ترقى المباراة إلى المستوى المأمول من قبل الجماهير الرياضية، خصوصاً من طرف المنتخب العراقي المرشح بقوة لنيل البطولة التي غاب عنها منذ الثمانينات، ولم يشفع له السيطرة التي فرضها لاعبيه على الملعب .

وفشل مهاجمي العراق في هز شباك الحارس الإماراتي المتألق ماجد ناصر طوال 90 دقيقة، فيما أضاع المهاجم الإماراتي إسماعيل حمادي فرصة تسجيل هدف مع مطلع الشوط الثاني.

واستطاع لاعبي الأبيض الإماراتي في خطف نقطة من براثن الأسد العراقي الذي شارك بمعظم لاعبيه الكبار والمحترفين في عدد من الدوريات العربية، بخلاف الإمارات الذي غاب عنهم الكثير من لاعبيه الأساسيين.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها وتحديداً عن الدقيقة 86 توقفت قلوب العراقيين من الفرحة مع احتساب حكم المباراة ضربة جزاء لمنتخبهم، لكن عشم الجمهور تبخر ببراعة الحارس ماجد ناصر الذي تصدي لضربة يونس محمود.

لتمر باقي الدقائق بدون أي خطورة تذكر على مرمي الفريقين.


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,739,983