عـــــــاجل:      إستشهاد امرأة وطفلتين بغارة لطيران العدوان على منطقة بني صياح برازح

قال إن المشترك مُصِرّ على مشاركة الحراك ومعارضة الخارجالمتوكل: ما يجري الآن هو تهيئة وإعداد للحوار

البديل متابعات - المصدرأونلاين
2010-08-24 | منذ 7 سنة
أجرت قناة الجزيرة مباشر مقابلة مع الدكتور محمد عبدالملك المتوكل رئيس المجلس الأعلى للقاء المشترك في برنامج "مباشر مع" الأسبوع الماضي.
المصدر أونلاين يعيد نشر نص المقابلة.
إلى أي مدى يمكن ان ينجح الحوار بين السلطة والمعارضة بعد كبوات عدة.. هل الوقت كافي لإجراء إصلاحات سياسية ودستورية قبيل إجراء انتخابات ابريل 2011م ؟ وما هي الأطراف التي ستشارك في الحوار؟.. هل معارضة الخارج موجودة وممثلة؟ وماذا عن حل مشكلة ما بات يعرف بالحوثيين؟ وكيف يجري التعامل مع قضايا الحراك في المحافظات الجنوبية؟.. هذه الأسئلة وغيرها نطرحها على ضيفنا الدكتور محمد عبدالملك المتوكل رئيس المجلس الأعلى لأحزاب تكتل اللقاء المشترك المعارض في اليمن.. من مواليد مدينة حجة عام 1942م حاصل على شهادة الدكتواره من كلية الإعلام بجامعة القاهرة ويعمل أستاذاً للعلوم السياسية بجامعة صنعاء وهو نائب الأمين العام لحزب اتحاد القوى الشعبية المعارض تقلد حقيبة وزارة التموين والتجارة عام 76م واعد دراسات وألف كتب عدة أبرزها كتاب الحريات العامة وحقوق الإنسان.. مرحبا دكتور محمد نقول بعد فشل تنفيذ بنود اتفاق 2009 بين المعارضة والسلطة وإخفاق أطراف السياسة المضي في أي خطوة من اجل الإصلاح السياسي والدستوري والانتخابي فوجئ المجتمع اليمني بإعلان توقيع اتفاق بين السلطة والمعارضة.. هل الضغوط الإقليمي والدولية كما يقول البعض هي من دفع بالجلوس حول طاولة الاتفاق؟
محمد عبد الملك المتوكل: بسم الله الرحمن الرحيم أولا كل عام وانتم بخير الحقيقة العالم اليوم هو عالم تشابكت مصالحه ولا يمكن لأحد ان يتصور انه بمعزلا عن العالم او ان العالم سوف يسكت عنه لان المصالح متشابكة فما يضر اليمن قد يجر ضرره على الآخرين وما يفيد اليمن قد يجر فائدته على الآخرين ولهذا لابد لكل القوى في الداخل والخارج ان تهتم بما يجري في اليمن فإذا كان قضية الضغوط هل هي ضغوط هل هي نصائح هي على اي حال تسعى إلى حماية مصالحها..
القناة: ولكن يعني أصبح هناك ربما تأثير غربي ما بسبب توسع نشاط القاعدة داخل الأراضي اليمنية بالإضافة إلى إشكالية الحراك الجنوبي في محافظات الجنوب والحوثيين في الشمال.. هل ذلك الضغط جاء من الغرب لكي تجتمعوا على طاولة الحوار؟
محمد المتوكل: هو لاشك أن فيه قوى خارجية كما قلت لها مصالح اليمن تقع في منطقة استراتيجية هامة تؤثر على المصالح الدولية وتقع على شواطئ كبيرة هي ممرات للبترول وتقع بجانب جيران لهم أهمية في المجال الاقتصادي للعالم فلا يمكن للعالم ان يقف متجاهلا لما يجري في اليمن من أحداث لأنه يخشى أن تنعكس هذه القضية على مصالحه ولهذا ما فيه شك أن اليمن أن العالم يهتم بالقضية اليمنية ولهذا عقد مؤتمر في لندن وسيعقد مؤتمرات عدة عقد في الرياض أيضا ستعقد مؤتمرات أخرى وهذه ما فيه شكل لها دور في الوصول إلى الحوار.
القناة: ما الجديد سيتمخض عنه هذا الحوار هذه المرة؟
محمد المتوكل: لا ادري بصراحة لا استطيع ان اتفاءل ولا استطيع ان اتشاءم فاذا كنت ساقيس بالتجارب الماضي فيمكن ان اميل إلى التشاؤوم اكثر مني إلى التفاؤل لكن ضرورة تدفع إلى اننا لابد ان نتحاور ولابد لنا ان نسير لكي نتفادى الكارثة.
القناة: ما المؤشرات التي تدفعكم إلى التفاؤل وماهي المؤشرات التي تدفعكم إلى التشاؤوم.. هل من مقدمات حدث اثناء هذا الاتفاق او اثناء الاجتماع التحضيري الذي تم الاسبوع الماضي للتحضير للحوار؟
محمد المتوكل: إلى حد الان هو كما تعرفي اتفاق فبراير بينص على عدد من القضايا في مقدمة الاتفاق هو تهيئة المناخ وتهيئة المناخ لكل القوى السياسية بحيث انها تستطيع ان تشارك في الحوار وتهيئة المناخ سيدخل فيها عدد من القضايا منها قضية التأزم في المحافظات الجنوبية ومنها قضية صعدة ومنها القضية الاقتصادية ومنها قضية القاعدة ايضا كل هذه القضايا لابد ان تكون مقدمة ومنها المعتقلين الذين يعتقلون انه لا يمكن ان تتحاور وعدد من القوى معتقلة في السجون وقد اطلق الرئيس عفوه في 22 مايو وإلى حد الان لم يتم استكمال اطلاق المعتقلين وتهيئة المناخ في الجنوب وفي الشمال لكي يتم حوار يقبل به الجميع هذه اول خطوة.
القناة: الحوار بين الحزب الحاكم واحزاب المشترك كان يقوم على اساس 100 شخصية من كل طرف تم تقليصها إلى 30 شخصية وهناك احاديث الان عن اختصار هذا الرقم إلى14 شخصية من كلا الطرفين.. ما الذي يجري هنا ؟
محمد المتوكل: ليس صحيحا ليس هناك اختصار هناك اقتراح لاختصار لكنه رفض لأنه في كثير من الاحيان فيه قوى معينة لا تسطيع ان تتحاور امام الكثيريين هي تريد ان تكون مع قلة لانها تعودت على نوع من عملية المساومة لكن رفضت لجنة الحوار ورفض المشترك هذا الاختصار وبالتالي لا تزال لجنة الثلاثين هي القائمة بتهيئ لعملية الحوار وإلى حد الان هي كل اللجان المشكلة هي للتهيئة للحوار وليست للحوار.
القناة: هل ترون جدية من ذلك الاتفاق ومن ثم هذا الحوار خاصة وان الشخصية رقم واحد وهي شخصية قيادية في المعارضة وهو السيد محمد سالم باسندوة والذي وضع على راس قائمة الحوار هو ذاته رفض هذا الاتفاق وقال انه ليس في مصلحة الشعب؟
محمد المتوكل: الاستاذ محمد باسندوة له وجهة نظر وهو تعرفي انه بحكم تجربته الطويلة ما فيه شك انه مائل إلى انه إلى التشاؤوم اكثر منه إلى التفاؤل ولهذا لابد ان نعذره ولابد ان نعطيه فرصة في هذه ليست مشكلة فاذا شعر ان فيه جدية فانا متاكد انه سينضم إلى الحوار وان صدق تشاؤمه فهو سيظل في لجنة الحوار الاساسية.
القناة: ماهي مدعات التشاؤوم دكتور يعني هل تتوقعون ان يسير النهج على نفس خطى اتفاق 2009م الذي باء بالفشل؟
محمد المتوكل: انا اريد ان اقول بكل صراحة فيه هناك بند او فيه هناك مقدمة واضحة وهي تهيئة المناخ فاذا لم يتم عملية اطلاق المعتقلين وعملية التنفيس للاحتقان في محافظاتنا الجنوبية ومحاولة ترميم مخلفات الحروب في صعدة فانني اكون اكثر تشاؤما اذا لم يتم خطوة لان الذي لا يقوم بهذا العمل لا يمكن ان يقوم بحوار فيه تغيير في النظام.
مداخلات هاتفية
القناة: طيب اسمح لي ان اخذ مجموعة من المداخلات؟
صالح اليافعي ـ من السعودية: الضيف اللي معاكم بيتكلم على وكان المنقذ الوحيد المشترك لليمن والمؤتمر والمشترك وجهان لعملة واحدة ثانيا الجنوب يعني سياخذ استقلاله اليوم او غدا والمؤتمر والمشترك يعني يتقاسمون الكعكة على قضية الجنوب وشكرا.
جابر الجابري ـ من العراق: انا المحامي جابر الجابري من العراق قبل ان ابدأ مداخلتي وسؤالي اود ان اشير بان الشاعر عبدالله البردوني من اليمن يقول فضيع جهل ما يجري واضلع منه ما تدري.. حقيقة ان ما يجرى ويجري في اليمن فهو يؤلمنا كثيرا ولكن لكل شعب ولكل فئة لها استقلايتها فاليمن كان يمنين اليمن الجنوبي واليمن الشمالي وعندما قامت القوى الرجعية بقيادة بعض الحكام العرب والذين نالوا جزئهم بتوحيد اليمن هذا ليس من حق هؤلاء الذين وحدوا اليمن فان جنوب اليمن كان دولة واما الحوثيين لهم حق في اقرار الوجود والدفاع عن معتقداتهم الطائفية والمذهبية وبالتالي اني ارى ان هؤلاء الذين يتقاتلون هو ليس اليمنيون وحدهم وانما هنالك اليمن اصبحت ساحة بين ايران وبين السعودية وارجع واقول فان الحوثيين حقيقة يقاتلون من اجل وجودهم في الحياة ولكن سؤالي إلى الشيخ عبدالملك المتوكل.. لماذا انتم لا تقومون بانفصال الجنوب عن الشمال لاسيما وان الجنوب كان دولة في زمن علي سالم البيض وعبدالفتاح اسماعيل هذا الرجل العظيم الذي قاتل ولم يستسلم حتى قتل فاني ارى ان اليمن يجب ان يكون ويحترم هؤلاء الحوثيين لانهم يدافعون عن عقيدة ونبدأ ونقول بان السعودية لها دور كما لها دور في العراق في تغذية النشاط الارهابي وعليه وشكرا لك وللشيخ عبدالملك شكرا جزيلاً.
عبدالله مساعد ـ من السعودية: في البداية احب ان اوضح لكم وللشعب اليمني بان لا هناك معارضة للسلطة الحاكمة في اليمن بتاتا وانما تسمى معارضة لغرض لامتصاص غضب الشعب اليمني الذي يعتبر اليوم افضل مما كان عليه في الماضي ولكن امتصوا غضبه بتلك السلطة الحاكمة في صنعاء وجعلت المعارضون هدؤوا الشعب بما انه نحن سنعمل لكم سنعمل لكم وهم الا شماعة للسلطة ايضا إلى مضيعة للوقت تقوم به تلك المجموعة الممثلة باللقاء المشترك لمصلحة النظام الذي هم جزء منه بكل امانة ووظائفهم تشهد عليهم هم مشاركين في السلطة كيف تكون مشارك في السلطة وانت معارض لها بما ان الشعب اليمني متعطش فعلا للتغيير الاخ الضيف يشيد بما يسمى عفو الرئيس العفو الرئاسي الشبيه بالعفو الصهيوني الذي يعفو الصهاينة عن عشرة نفر فلسطينيين ويسجنوا الف في الصباح الباكر وهذا مما يفعله النظام بابناء الجنوب وانا جنوبي وانا ارى ان الجنوبيين والجنوبيين فعلا لا يمثلهم هذا اللقاء المشترك ابدا وكل المحاور التي تدور في السياسات هناك الجنوبيين منفصلين عن هذا اللقاء المشترك مهما حاول ان يجعل من نفسه انه يتكلم باسم ابناء الجنوب مع احترامي لضيفك الكريم وهو يدرك ذلك جيدا ان لا هناك في اللقاء المشترك ما يسمى بجنوبي يدافع عن قضية الجنوب ابدا الجنوبيين لهم رئيس ولهم مسؤولين في الخارج ولا يتم التواصل معهم ابدا وانما الجنوبيين الذين الان في السلطة في صنعاء هم كما كان موجود عندنا في عدن شماليين يحكمون بالفعل ولا ننكر هذا فهم بارادتهم الشخصية ولا يمثلون احد في الجنوب وانما هم جنوبيين.
القناة: شكرا جزيلا لك سيد عبدالله مساعد من السعودية اتصال اخر من السيد فاروق الحمودي من الامارات.
فاروق الحمودي ـ من الامارات: السلام عليكم احييك يا اختي على البرنامج الطيب واحيي الاخ الضيف واحب اقول لاخواني في الجنوب ما يسمي بالحراك الجنوبي ان اذا لهم مطالب او يدعو انهم مظلومين اذا احبو يطالبوا بالتغيير معهم حق اما بالنسبة ان يطالبوا بالانفصال هذا يعني مطلب شاذ مطلب خارج عن الوطنية يعني لا يمكن ان يقبل اي يمني سواء يعني اي يمني شريف سواء من الجنوب او من الشمال الاخوان في الجنوب يقولون انهم مظلومين وانه تنهب اراضيهم يا اخي طالب حاول انك تطلب بدعوة تغيير النظام نقول مقبولة اما اسم وموضوع يتعلق بالوحدة فهي الوحدة وحدة شعب الوحدة لا تخص نظام ولا تخص علي عبدالله صالح ولا تخص اي شخص الوحدة وحدة شعب والشعب كما اتضح في السابق مستعد يضحي في الحاضر اما موضوع يعني اللقاء المشترك انا حقيقة يعني انا ادرك انه مثلا عندنا في اليمن فيه مشكلة عندنا الفساد الاداري الفساد الاداري هو الذي لن يعيب عليه النظام ولم يقوم بالصورة المطلوبة لمكافحة هذا الفساد الذي سبب هذه المشاكل سببها الفقر سببها البطالة انا لا اري في اللقاء المشترك يعني اهداف واضحة للتغيير لان اللقاء المشترك يعني مثلا صحيح انه يعني نغير من واقع النظام احنا اصبحنا ما بين شيئين يعني اذا كان النظام الموجود فيه فساد اداري والي اخره كذلك اللقاء المشترك ممثل بالمعارضة نفس الشيء كلما يبغي يصير اليه وهو السلطة وليس الوصول إلى السلطة لكي يغيروا من ظروف الشعب بل يريد ان يغيروا من ظروفهم كاحزاب سياسية وكاشخاص هذه الحقيقة هي اشخاص في اليمن قادرين على انهم يغيروا من واقع الشارع اليمني يغيروا بالاقتصاد لكنهم ليس لديهم حزب يعني كبير على اساس انه يوصل ويغير.
القناة: شكرا جزيلا لك سيد فاروق الحمودي من الامارات.. عودة مرة اخرى الي ضيفنا دكتور محمد يعني دعنا نبدأ من السيد صالح والسيد عبدالله مساعد كان لهما وجهة نظر واحدة وهي ان المؤتمر واللقاء المشترك وجهان لعملة واحدة كما ايضا اشار الي هذه النقطة السيد عبدالله مساعد الذي قال ان المعارضة جزء من السلطة؟ 
محمد المتوكل: الحقيقة انا لا استطيع ان افهم كيف بالامكان ان تكون المعارضة خارج السلطة وتكون في ذهن الناس انها هي جزء من السلطة المشكلة معظم المعتقلين اليوم من اللقاء المشترك ومن احزاب اللقاء المشترك فكيف بالإمكان ان نقول ان هؤلاء مع السلطة.
القناة: دكتور محمد دعني هنا ان اعلق هناك اتهامات موجهة إلى حزب التجمع اليمني للاصلاح اكبر احزاب اللقاء المشترك بانها تقوم باتفاقات مع السلطة ويعقدون صفقات خاصة تجعلهم المستفيدين مثلا من هذا الحوار ربما من اجل ذلك هناك انطباعات لدى الشعب اليمني حول وجود علاقة بين السلطة واللقاء المشترك؟ 
محمد المتوكل: هو كان في علاقة بين السلطة وبين التجمع اليمني للاصلاح لكن هذه العلاقة هي قد قالها الرئيس في مقابلة في التلفزيون في الامارات هي ليست اكثر من كرت ان الاصلاح ليس اكثر من كرت الاصلاح فهم هذه الرسالة وهو اليوم يعيش مع اللقاء المشترك بكل امكانياته ومقدراته الحقيقة الناس لا ادري ماهو المطلوب من اللقاء المشترك حتى يعرفوا انه يقف موقف معارض المشترك اليوم بيقول الاخ هذا انه ليس لدى المشترك وجهة نظر الرؤية الذي عملها لجنة الحوار رؤية واضحة تعالج قضايا اليمن كاملة تعالج قضية الجنوب تعالج قضية صعبة تعالج قضية النظام السياسي تعالج اللا مركزية تعالج الوضع الاقتصادي رؤية كاملة ومتكاملة اما قضية ان المعارضة تسعى إلى السلطة هذا شيء طبيعي والا ماذا تعني الديمقراطية انا اريد ان اسئل السلطة لكي.
القناة: عفوا دكتور محمد يعني تقول ان اللقاء المشترك يبحث مع السلطة كافة القضايا اليمنية بما فيها قضايا الحراك الجنوبي والحوثيين والوضع الاقتصادي ولكن هناك غياب في ظل رفض الجنوبيين المشاركة في هذا الحوار في ظل غياب الحوثيين في ظل غياب عناصر المعارضة في الخارج فاي حوار هذا الذي يهتم به قضايا اليمن بشكل واحد بل انه يسير في يعني مسار وقضية واحدة لا تتعدى الاصلاحات السياسية والدستورية والانتخابات تمهيدا للانتخابات المقبلة وهي بالنسبة للشعب مسائل هامشية؟ 
محمد المتوكل: هنا انا اتفق معك واتفق مع الاخوة المداخلين بان هؤلاء لابد ان يكونوا جزء من هذا الحوار ولهذا احنا بنقول تهئية المناخ لابد ان تقوم السلطة بخطوات معينة تتيح فرصة لهؤلاء ان يشعروا بانهم قادرين يدخلون الحوار اذا لم تتم بهذه التهئية وادارت الاحتقانات وتنفيذ عدد من القضايا الذي ينصت عليها حتى يتم رؤية الاحزاب فانا متاكد ان الحوار سيكون متجزئ ولن يؤدي إلى نتيجة لانه حوار بدون جنوب لا يمكن ان يتم حوار وحوار ايضا بدون صعدة والاجزاء الاخرى وحل المشاكل ليس حوار.
القناة: ما تحفظات الجنوبيين والحوثيين ايضا على هذا الحوار دكتور محمد؟
محمد المتوكل: هما احساسهم بان في قضايا معينة لم يتم فيها مثلا في الجنوب في عسكرة في المدن في معتقلات وفي صعدة وفي الجنوب في معتقلين سياسين وغير سياسيين وفي عدد من القضايا الحقوقية ليس هناك في عدد من عمليات التواصل مع القوى السياسية خارج اليمن وتدمي منها كل هذه الاشياء يجب ان تسبق بصراحة دعوة هؤلاء للحوار.
القناة: ولكن هناك من يرى من الجنوبيين دكتور محمد ان جذبهم للحوار هو مطلب السلطة وايضا مطلبكم من اجل تحويل القضية اليمنية إلى مسألة بين السلطة والمعارضة ودفن القضية الجنوبية ما تعليقكم؟
محمد المتوكل: لا ليس صحيحا لانه انا اقول احنا نريد احنا والاخوان كلهم نريد ان نقوم بنضال سلمي مشترك فالحوار احد وسائل النضال السلمي فان لم يصل الحوار إلى نتائج فلا يزال الفرصة قائمة بعمليات لان الاصلاح لن يتم الا باحد امرين اما ارادة سياسية للنخبة الحاكمة واما ارادة شبعية تشكل ضغط على السلطة السياسية نحن تجاربنا واحدة من التجارب التي سنمر بها هي قضية الحوار اذا لم يصل هذا الحوار إلى مبتغاة فلابد من تنمية الإرادة الشعبية لكي تشكل الضغط على الارادة السياسية.
القناة: سيد جابر كان له رؤية خاصة تتعلق بدوركم في تشريع انفصال الجنوب لماذا لا تقومون بتشريع انفصال عن الشمال في حين فاروق الحمودي من الامارات له وجهة نظر عكسية فمهما كانت مطالب الجنوبيين بحسب تعبيره فلا يجب الانفصال بماذا تعلق؟
محمد المتوكل: احنا الحقيقة نرفع شعار المصلحة العامة ونتحاور تحت هذا الشعار فان كان نتصور ان الانفصال يحقق المصلحة العامة دعونا نتحاور لنصل إلى هذا واذا كان بالامكان التغيير في اسلوب الحكم ونظامه هو الاداة التي ممكن ان تجمع اليمنيين فلنتحاور في كل هذا المهم دعونا نعمل نضالا مشتركا عندما نصل بالنضال المشترك إلى المرحلة الذي يكون بيدنا القدرة على ان نتخذ القرار سنتفق على كثير من القضايا.
القناة: طيب كيف تقرأون دكتور محمد غياب علي عبدالله صالح الرئيس اليمني من الجلسة التحضيرية الاولى التي اقيمت الاسبوع الماضي بصفته رئيس للحزب الحاكم.. هل اراد ان يوصل رسالة من تنصله من اي الالتزمات تتمخض عن ذلك الحوار ام اراد ان يقول للشعب انه هو المتحكم متى يخاطب المعارضة ومتى يمتنع عن مخاطبتها؟ 
محمد المتوكل: الحقيقة هو كان هناك خلاف هل سيحضر الرئيس بصفته الرئيس للمؤتمر الشعبي او سيحضر بصفته رئيسا للجمهورية كان مطلب المعارضة ان يحضر بصفته رئيسا للمؤتمر الشعبي وبالتالي اعتقد انه تعذر حضوره وهذا مش مشكلة كبيرة.
القناة: نعم طيب اسمح لي دكتور محمد عبدالملك المتوكل ان نتوقف عند هذه النقطة.. مشاهدينا فاصل قصير ونتواصل معكم ومع اتصالاتكم ابقوا معنا.. أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام لا زال في ضيافتنا الدكتور محمد الملك المتوكل رئيس المجلس الاعلى لتكتل اللقاء المتشرك.
كنا قبل الفاصل نتحدث دكتور محمد عن غياب حضور الرئيس اليمني علي عبدالله صالح لاولى جلسات التحضيرية الاسبوع الماضي ربما علقت على ذلك ولكن اريد ان اضيف لماذا لا تعلق ايضا على ما قاله الامين العام لحزب التجمع اليمني للاصلاح بان الرئيس اليمني هو طرف في الحوار وليس رأيا له.. هل هذا صحيح؟ 
محمد المتوكل: هذا صحيح وهذا كان مطلب المعارضة ايضا مطلب كل المعارضة انه هو طرف الحوار وليس رأيا له.
القناة: طيب ثمانية اشهر تقريبا هي المدة؟
محمد المتوكل: لانه رئيس حزب.
القناة: نعم رئيس حزب ليس رأيا للحوار كما ذكر الامين وكما اكدت الان في الايام المقبلة هل تعتقدون انها فترة كافية لتعديل قوانين مدونة الانتخابات ؟
محمد المتوكل: يعتمد على الارادة السياسية اذا كان هناك ارادة سياسية للوصول إلى الحل ممكن تتم هذه القضايا خلال نصف شهر واذا لم تكن هناك ارادة سياسية فلن يتم ولا لسنتين.
القناة: طيب وكيف تقرأون هذه الارادة السياسية في ظل المعطيات الحالية والتي يقدمها الحزب الحاكم ويعني معطيات الحوار؟
محمد المتوكل: الخطوة الاولى هي خطوة تهيئة المناخ هل سيطلق المساجين هل بالامكان تخفيف الاحتقان في المحافظات الجنوبية.. هل بالامكان معالجة بعض قضايا الحروب في صعدة اذا لم تتم هذه الاشياء فيما معنى ان
الأمور تسير في طريقا صعبا وشائك.
مداخلات هاتفية
القناة: اسمح لنا ان نأخذ مجموعة من المداخلات معنا السيد علي اللامي من العراق؟ 
علي اللامي: السلام عليكم كيف كانت دولة عربية مستقرة وحكومة اليمن مستقرة وشعب متكاتف ولكن سببها ايران هي التي تدعم الحوثيين وتدعم في جنوب لبنان وفي العراق سببها الدور الايراني لاضعاف الدور العربي والهوية لعربية انا اعتقد لكن دائما نتابع ان هذا خرج الدولة الحمدلله دولة اليمن مستقرة ونحن لا نؤمن بالعنف وان العنف يؤدي إلى انهيار الاقتصاد وإلى مزيد من الدماء.
القناة: يعني اين مؤشرات الاستقرار والجنوب في حالة تمرد ودعوى إلى الانفصال والشمال الحوثيين في غنى عن التعريف وممارستهم بالاضافة إلى تنظيم القاعدة يستشري في عملياته؟ 
علي اللامي: يجب إدراج كل المنظمات التي تقوم على الدولة يجب ادراجها ضمن المنظمات الارهابية كالحوثيين وفي لبنان وفي كل العراق لانها سببها ايران تريد اضعاف الدول العربية وهناك تدخل حتى الآن تحاول اثارة مشاكل في الكويت واثارة مشاكل في السعودية لطمس الهوية العربية.
القناة: يعني هل ايران وراء الحراك الجنوبي هل ايران وراء ضعف الاقتصاد في اليمن؟ 
علي اللامي: طبعا لأنها لا تريد للعرب خيرا لانها هي الدور المستفيد حتى تسيطر على الخليج العربي وتجعله خلف ايران كل المشاكل في العراق انا اتكلم مع نفسي كشيعي لكن لا اريد كذلك انا اريد الاستقرار وانا عربي اتكلم معك كعربي وليس كشيعي انا كشيعي لا اؤيد ربما يقولون هذا سني.
القناة: وصلت الفكرة شكرا لك ربما سننقل هذه الملاحظة للتعليق عليها إلى ضيفنا السيد محمد ولكن معنا اتصال آخر من السيد محمد الرفاعي من ليبيا؟ 
محمد الرفاعي: مرحبا بكم واحيي ضيفك الكريم واول ما ارد على على اخونا جابر الجابري الوحدة اليمني خط احمر ودونها الموت اما لقاء المشترك انتم تكتل احزاب المعارضة شريك اساسي في الوطن وانتم الاغلبية تخلو عن المضاربة فيما بينكم والمناكفات والاندماج في مشروع وطني لانقاذ اليمن لقد اصبحت دولة اليمن فاشلة وتخلو وانبذوا القبيلة والتغيير وتطهير البلاد الفساد والارهاب متشابهان في حواركم الاخير مع السلطة الذي دمرت البلد وجعلها وكرا للمخابرات الامريكية والاقليمية ومستباح اين موضوع مشرديكم في صعدة يفترشون الارض ويلتحفون السماء ناهيك عن الفقر المدقع الذي يعيشه المواطن اليمني هل في حواركم مع السلطة التقيتم لمتطلبات الشعب اليمني العظيم وهل السلطة التي تحاورها تدرك المخاطر التي تمر بها البلد ولانها من هذا ماذا فعلت للحراك الجنوبي الذي غايب عن الحوار لكي لا تمزق اليمن إلى شظايا وشكرا.
القناة: شكرا لك سيد محمد رفاعي اتصال آخر من السعودي السيد على العولقي؟ 
علي العولقي: السلام عليكم تحياتي لكم واشكر حماس اخونا من ليبيا واقول له لا ينسى ان تحركات اهلنا في الجنوب تريد اليوم دولتهم المستقلة التي طمست وذبحت فيها حرب 94م اما وحدة الشعارات والعوطف هذه لا يريد ان يلمسها المواطن الجنوبي العواطف والمشاعر والعبارات الرنانه هذه شبع منها المواطن الجنوبي المواطن الجنوبي يريد اعادة دولته امن واستقرار وعدالة يعيش بكرامة مواطنة متساوية اما الآن فإنه شيء آخر سؤالي للاخ العزيز ضيفكم الكريم ما موقفكم من موضوع استفتاء ابناء اليمن الجنوبي هل يريدواا لوحدة ام لا وحدة بالقوة كفى لا نريد هذه المهزلة يتغنون بالوحدة وكأنها ملك ابيهم يتغنون يدفنون الناس في الشوارع بالوحدة إلى متى هذه الاساليب يجب ان تواجه القوة بالقوة اوجه تحياتي لاهلي في الحراك الجنوبي لان استقلالهم لا يتم من خلال رفع الرأيات في الشوارع بل من خلال الاساليب التي طردنا بها المستعمر البريطاني اسالوا الجيش الايرلندي ماذا كان يفعل في عاصمته المحتلة آن ذاك حتى حدد المصير لاهله في ايرلندا لا تواجه القوة إلا بالقوة هذا ما اريد ان اقوله وشكرا.
القناة: شكرا جزيلا لك اتصال آخر من اليمن معنا السيد احمد علي ؟ 
احمد علي: السلام عليكم ورحمة الله يا اختي اليمن الجنوب والشمال حالتهم مثل الزوجين يعني لو انتي تريدي تطلقي من زوجك يعني اخلاقه سيئة يعني يقصر معاك في المصاريف في كل شيء فانتي بتحاولي تخرجي منه وتفتكي منه بأي طريقة صح اولا وهكذا حال الجنوبيين الجنوبيين الآن لا يريدون وحدة لا يريدون هذا النظام اطلاقا والمشترك يحاولوا يلفوا ويدوروا باي طريقة يحاولوا والاخ المتوكل يعلم هذا يعني المشترك الآن يحاول باي طريقة بحيث انهم يسيطروا على الجنوب والجنوب لا يريد اطلاقا مثل ما المرأة اذا رأت من زوجها في التقصير والبخل وقلت الادب والنكد وكل شيء لانها لا تريد لا تريده والآن الجنوبيين حتى لو يسكبون ذهب للجنوب هذا النظام باخلاقه السيئة وباداته الفاشلة والفساد اليوم العملة انهارت يعني راتب الموظف 40 ألف كم يجيب بالاربعين كان قبل سنة يساوي الاربعين مثلا 850 سعودي اليوم كم تساول قريب 600 يعني الناس جواعا في الحواري انا من عدن اتكلم من العاصمة من عاصمة الجنوب يعني الناس في حالة سيئة لا يريدون وحدة خلاص انتهى الامر ما في فائدة.
القناة: نعم سيد احمد شكر جزيلا لك معنا اتصال آخر من السيد محمد العنيزي من السعودية؟ 
محمد العنيزي: السلام عليكم اسمحي لي يا اختي مثل ما تسمحي للناس اللي يتحدثون من السعودي غيرهم اسمحي لي مثلهم لو سمحتي اول شيء اقول للاخ الجابر هذا نحن نعرفه داخل الشيعة العرب ونعرف انهم ولائهم ليس للوطن وكما قال الرئيس حسني مبارك وصدق في كلامه ونعلم ان هذا مخطط جاري تنفيذه ويريدون ضرب السعودية.
القناة: هذا ليس موضوعنا سيد محمد العنيزي عفوا ان كان هناك سؤال لضيفنا السيد محمد المتوكل؟ 
محمد العنيزي: خلينا نكمل طيب.
القناة: ان كان يدور في سياق الحلقة اهلا بك ولكن حتى نعطي الفرصة لاتصالات اخرى من السادة المشاهدين حول محور اليوم؟ 
محمد العنيزي: طيب نعرف هذا ايران سلحت حزب الله وسلحت الحوثيين.
القناة: شكرا لك سيد محمد العنيزي.. عودة مرة اخرى إلى ضيفنا دكتور محمد ربما كان هناك مداخلتين حول تشجيع او موافقة الانفصال عن الجنوب وسأل احدهم ما موقفكم من موضوع استفتاء الجنوب نحو الانفصال؟ 
محمد المتوكل: انا في رأيي ان الارادة الشعبية لا يمكن ان يرفضها أي بلد ديمقراطي لكن انا لا اريد دائما ان نتعامل بالعاطفة نتحد بالعاطفة وننفصل بالعاطفة ثم نقع في مشاكل كبيرة جدا انا اريد ان تتم هذه القضايا سواء بالوحدة سواء بالانفصال سواء بفك الارتباط بأي شيء ان يتم من خلال حوار جاد وصادق وادراك للابعاد المختلفة قد يكتشف المتحاورون ان هذه ستشكل مأساه سواء للشمال او للجنوب وقد يدركون ان فيها فائدة ماهيش قضية القضية.. قضية كيف بالامكان ان نتحاور لا نريد ان نصل إلى القضايا بالصراع سوف تسفك الدماء وسوف تتمزق اليمن ولن يستفيد احد لا شمال ولا جنوب.
القناة: هناك من يعول او ينتقد هذا الحوار بأنه يهتم بالتركيز على قضايا الانتخابات المقبلة والتعديلات الدستورية لماذا لا تهتمون بالقضايا الاكثر تفصيلا دكتورمحمد كما هو الحال على ارض الواقع اليمني الواقعين تحت خط الفقر انهيار العملة كما أشار احد المتداخلين السيد أحمد علي وفي إشارته اشار ايضا إلى أن ذلك يدفع الكثيرين إلى الرغبة في الانفصال؟ 
محمد المتوكل: هناك ظواهر واسباب للظواهر ظواهر الفقر وظواهر الصراعات وظواهر الازمات كلها كما أقرتها رؤية لجنة الحوار أن جل هذه المشاكل هو النظام الفردي والاستبدادي الذي لا يفصل بين السلطات ولا يرتكز على سيادة القانون وليس فيه انتخابات حرة ونزيهة هو مركزي وشديد المركزية كل هذه الاسباب أدت إلى آلية انتشار الفساد وانهيار الاقتصاد وتصاعد الازمات ونحن نبحث عن جذر المشكلة أما أن يكون لدي مستنقع ويفرز بالعافية فأخذ المريض وأعالجه ثم يعود إلى المستنقع من جديد هذا عبث.
القناة: ماهي أولوياتكم او ماهي أولويات الحوار وهل هذه الاولويات تتفق مع اولويات السلطة من خلال معطيات الواقع في الايام القليلة السابقة ؟ 
محمد المتوكل: نحن أولوياتنا كما جاء في اتفاق فبراير اولا تهيئة المناخ بحيث يكون هنالك قبول في الشمال الجنوب للحوار ويكون هناك حسن نية مسبقة.. الشيء الاخر نبدأ نناقش النظام السياسي هل هذا النظام هو صالح او غير صالح.. ثم نأتي إلى النظام الانتخابي وهو اخر الاشياء في هذا الموضوع لانه مالم تعالج اسباب المشكلة الاساسية فستظل الظواهر تتصاعد بدون اصلاح سياسي لا يمكن التوصل إلى حلول .
القناة: هل هناك نية لادخال بعض العناصر خارج اليمن مثل علي ناصر محمد ومحمد علي احمد والعطاس ؟ 
محمد المتوكل: بل هناك إصرار على ذلك وليس مجرد نية من جانب المشترك وشركاؤه انه لابد أن يكون هناك اطراف في الحوار سواء من المعارضة في الخارج او الحراك في الجنوب ولابد ان يكونوا من صعدة وممثلين للحوثيين لابد لان هذا هو نص الاتفاق الذي يشارك فيه كل القوى كافة كما ينص الاتفاق في ديباجاته..
القناة: دكتور محمد ماذا لو لم يتم تهيئة المناخ الذي تحدثت عنه اكثر من مرة ماذا لو لم ينجح الحوار واستمرت العقبات التي ادت إلى افشال الاتفاق السابق وماذاعن الانتخابات المقبلة هل سيستخدم الرئيس علي عبدالله صالح حقه القانوني في انفاذ الانتخابات في موعدها ام سيتم التأجيل في توقعك؟ 
محمد المتوكل: على أي حال إن دخل المؤتمر الشعبي العام الانتخابات وحدة في ظل هذا فهو لا يصنع اكثر من تصعيد الازمة الانتخابات في ظل ما يحدث في الجنوب حراك لا يقبل الانتخابات في ظل صراعات في شمال الوطن في ظل انهيار الامن أي انتخابات هذه؟ الانتخابات هي مناخ مالم يتهيئ المناخ فلا يمكن ان تكون هنالك انتخابات حقيقية اذا كنا سنعمل انتخابات مزيفة ونملأ الصناديق بالاوراق ونقول عملنا انتخابات هذا موضوع ثاني..
القناة: ماذا تقول لمن يشير إلى ان المستفيد الوحيد من هذا الحوار هو السلطة وانها ستسعى إلى تمديد البرلمان فترة اخرى بعد تمديده مؤخرا لعامين اخرين ؟
محمد المتوكل: أعتقد ان هذا صعب أن يحدث لأن القوى الاخرى غير قابلة وسوف تتصاعد لا على المستوى الداخلي ولا على المستوى الاقليمي ولا على المستوى الدولي لان الامور تتصاعد ولدى اليمن مشاكل كثيرة ابتداء من القاعدة والحراك وصعدة والوضع الإقتصادي السيء جدا اليوم الناس يعانون معاناة شديدة جدا والناس إن وصلوا إلى مرحلة الجوع يصبح الموت لهم والسجن والحياة اشياء متساوية..
القناة: دكتور محمد قيادات حزبية يمنية داخل اللقاء المشترك لم تسمي نفسها حذروا من خطورة الفترة القادمة للقاء المشترك والتي ستكون تحت قيادتك لوصفهم اياك بأن لديك تاريخ طويل من المماحكات والمكايدات السياسية والبحث عن المصالح السياسية الشخصية والفئوية والحزبية بماذا تعلق؟ 
محمد المتوكل: الحقيقة لو كان رغبة في المصالح كان اللقاء مع المؤتمر الشعبي افضل مكان لتحقيق المصالح.
القناة: الم تدعو قبل سنوات بالاشارة إلى المماحكات السياسية والمكايدات الم تدعو الانفصاليين إلى رفع السلاح في وجه الدولة بالاضافة إلى موقفك وحزبك حزب القوى الشعبية والغير واضحة خلال العقدين السابقين فيما يتعلق باعداء الثورة والوحدة ؟ 
محمد المتوكل: اولا غير صحيح أنا من انصار النضال السلمي والديمقراطي واعتقد ان النضال السلمي اقوى بكثير من النضال المسلح لانه لا يهزم الدبابة الا النضال السلمي ولهذا الاخوان في الجنوب يقومون بعمل كبير سلمي يستحقون عليه التقدير والاحترام والمطلوب أن لا تجرهم الدولة إلى العنف لان الذي يواجه العمل السلمي بالعنف يدفع الاخر إلى العنف اذا فالسلطة ان استخدمت العنف فهي التي تدفعهم إلى العنف وليس أنا.
القناة: لماذا انسحبتم من لجنة الحوار الوطني التي اعلن عنها اللقاء المشترك ؟ 
محمد المتوكل: لم انسحب من قال اني انسحبت انا رئيس المجلس الاعلى للقاء المشترك لكنني لم احضر الجلسة لان رئيس المؤتمر الشعبي ايضا لم يحضر لكن كان لي عذر اخر طبعا..
القناة: وما هو هذا العذر ؟ 
محمد المتوكل: كان عذر شخصي لا علاقة له بالعمل السياسي.
القناة: لكن مصدر قيادي قال لجريدة نبأ نيوز أن الاسباب الرئيسية في عدم الحضور خلافات بين احزاب المعارضة ؟ 
محمد المتوكل: ليس صحيحا وجريدة الاخبار كتبت وقالت انه تعاطف مع الحوثيين لكن اذا كان صحيح كان بالامكان ان يكون تعاطف مع الجنوبيين اما الحوثيين فقد قبلوا الحوار.
القناة: بماذا ترد على نفس الجريدة التي اشار المصدر فيها ان هناك جهة لها نفوذ داخل المشترك لم يسميها المصدر بانه ليس لها نية في الدخول في الحوار وانها تعمدت بالزج باسماء قيادات مؤتمرية واخرى معارضة خارج رغبتها بقصد احراج موقف المشترك بانسحابها وارغام احزاباها بالقبول بخيار مقاطعة الحوار من باب الحفاظ على ماء الوجه.. هل تم فعلا الزج ببعض الاسماء لم يكن لها علم او كانت خارج البلاد؟ 
محمدالمتوكل: ليس صحيحا نحن كان لدينا لجنة حوار من كثير من القوى السياسية وهؤلاء هم اعضاء في لجنة الحوار الاساتذة من المشترك وشركاؤه فلما جاءت هذه الفكرة كان على اساس انهم اعضاء في لجنة الحوار اضيفوا إلى اللجنة التي ستقوم بعملية الحوار ولما ابدوا رغبتهم في عدم الدخول قدرنا لهم ذلك ولكنهم ما يزالون اعضاء في لجنة الحوار الاساسية .
القناة: ما الذي افرزته اولى جلسات الحوار الوطني المشترك والتي تحضر للحوار الوطني الشامل الاسبوع القادم ؟ 
محمد المتوكل: اولا ليس هناك حوار إلى حد الان كل ما يجري اليوم هو تهيئة واعداد للحوار يجب ان يضم إلى لجنة الحوار عدد من منظمات المجتمع المدني والقوى السياسية بما فيها قوى الحراك.
القناة: انا اعني ما تم عقده الاسبوع الماضي السبت بتاريخ السابع من اغسطس ألم يتم اجتماع من اجل التحضير للحوار الوطني الشامل؟ 
محمد المتوكل: الان يتم التحضير لعميلة الاعداد والتهيئة لانه حسب ما ينص عليه اتفاق لابد من ضم اشخاص ولابد من الاتفاق على ضوابط الحوار وعلى موضوعات الحوار واولوياتها ولابد من الاتفاق على الاليات كل هذه
تهيئة واعداد وليس حوار .
القناة: شكرا لك دكتور محمد عبدالملك المتوكل رئيس المجلس الاعلى لتكتل اللقاء المشترك.


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,081,836