البديل متابعات - رويترز
2010-02-02 | منذ 8 سنة

غزة (رويترز) - قال شهود فلسطينيون ان اسرائيل شنت ضربات جوية في قطاع غزة يوم الثلاثاء مستهدفة أنفاقا على الحدود مع مصر ومبنى مهجورا.

ولم يكن لدى الجيش الاسرائيلي تعقيب فوري على الضربات التي تأتي بعد يوم من اكتشاف برميلين مملؤين بمتفجرات -قيل ان مصدرهما القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس الاسلامية - جرفتهما المياه الي الساحل الاسرائيلي.

ولم ترد تقارير فورية عن اصابات في القصف الذي قال شهود ان مقاتلات اسرائيلية نفذته على مطار مهجور في غزة وانفاق تقول اسرائيل انها تستخدم لتهريب اسلحة الي القطاع الساحلي.

وجاءت الغارات بعد قليل من قول رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الايطالي سيلفيو برلسكوني ان اسرائيل سترد على المتفجرات التي عثر عليها على شواطئها.

وأعلن نشطاء فلسطينيون في قطاع غزة الذي تحاصره اسرائيل المسؤولية عما وصفته اسرائيل بانها محاولة لهجوم من نوع غير معتاد. ومعظم الهجمات من غزة في الاعوام القليلة الماضية شنت عن طريق اطلاق صواريخ على بلدات اسرائيلية.

وقالت جماعة الجهاد الاسلامي انها ارسلت المتفجرات عبر البحر في عملية مشتركة مع جماعتين اخريين احداهما كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 


 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,077,620