منظمة فدك تدين بشدة احكام الاعدام بتهمة الحوثية وتعتبرها غير شرعية وتحذر من اي مساس بالمسجونين 

منظمة فدك
2009-07-07 | منذ 8 سنة
                                                 بسم الله الرحمن الرحيم


منظمة فدك تدين وتستنكر بأ شد أنواع الإدانة والإستنكار حكم الإعدام الجائر والظالم والمستفز المعادي للشعب اليمني والإنسانية والعدالة الصادر من المحكمة اللا شرعية الجزائية بصنعاء في جلسة يوم الاثنين برئاسة القاضي محسن علوان بإعدام سبعة متهمين والحبس لسبعة آخرين مددا تتراوح بين 12 إلى 15 سنة.

والمحكومين هم:

الحكم بالإعدام حدا على كل من : قابوس سعيد علي مهدي المزيجي, يحيى على عبد الله محمد لقمان , علي لطف علي حازب , علي محسن محمد علي القحم , أحسن قاسم علي محمد الشيخ الأغربي , محمد علي حمود محمد المزيجي , إبراهيم محمد علي لقمان , كما قضى الحكم بالحبس 15 سنة لكل من : يوسف محمد احمد الكبسي , احمد يحيى محمد السياني , أحمد علي محمد علي المزيجي, سليم محمد علي أحسن الشوكاني , أحمد محمد عبد الله الجوبي , والحبس 12 سنة لكل من علي مجاهد علي علي السمين و مراد مسعد علي مسعد الأسدي .


اإن منظمة فدك تعتتبر هذة المحكمة غيرشرعية و إنما هي سمسرة إرهابية تستخدمها عصابة نظام صنعاء ارلإهابية والفاجرة والبلطجية والقاتلة لتصفية حساباتها الدنيئة والخسيسة ضد الشرفاء والأبرياء والأحرار في محاولة قذرة منها لإرهاب الشعب المظلوم والمنتهك و إ سكاته عن مقاومة الظلم.


نطالب نظام صنعاء المتغطرس و اللا شرعي إلغاء حكم الإعدام والسجن بحق المحكوم عليهم واطلاق سراحهم فورا ونحذر من أي مساس بهم أو بكرامتهم أو الحاق أي ضرر بهم مما ستكون له عواقب كبيرة.

نستنكر صمت وسكوت ما يسمى منظمات حقوق الإنسان باليمن المخزية والمفضوحة تجاه هذه الجريمة النكراء.

نطالب الشعب اليمني كافة أفرادا ومؤسسات الى تحمل مسؤلياتهم تجاه هذه المسخرة الحقيرة وذلك برفضها و إلغائها.

ان هذه المحاولة الإجرامية إنما هي إستمرار لمسلسل النظام المجرم والفاسد في حربه الطائفية القذرة والظالمة ضد أبناء الشعب اليمني من الطائفة الزيدية في محاولة يائسة منه بالتنكيل بهم وادخال الشعب اليمني في صراعات طائقية وقبلية ومناطقية لايحمد عقباها من أجل تمزيق الشعب اجتماعيا بها وبقائه في الحكم.

نرحب برسالة السلام للسيد عبد الملك الحوثي باطلاقه سراح خمسة وعشرون جنديا من جنود السلطة ونرفض مقابلة السلطة الاجرامية لها بالغطرسة والبللطجة من خلال هذه المحاكمة.

نحذر السلطة الفاشية بصنعاء من ان تكون هذه المحاكمة هي جزء من أستعداتها لشن حرب سادسة ستكون عواقبها كارثية لا يمكن تصورها.


منظمة فدك

جمهورية المانيا الاتحادية

06.07.2009





إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

20,560,916