مصدر إعلامي في الناصري  الانقلابيون  الحقيقيون  هم من حول الحكم  الجمهوري إلى  حكم فردي  اسري عائيلي  مستبد

البديل نتالوحدوي
2009-05-29 | منذ 8 سنة
استغرب مصدر إعلامي في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري من النباح المتكرر للمصدر المسعور في المؤتمر الشعبي العام الذي يهوى النباح كلما سمع تصريحا أوموقفا للاخ سلطان حزام العتواني الامين العام للتنظيم والرئيس الدوري لاحزاب المشترك بسبب أو بدونه . وقال المصدر لـ"الوحدوي نت " أن هذا النباح المسعور لن يؤثر على موقف التنظيم الوطني والوحدوي ولن يسكت نقده للفاسدين ، والعابثين بثروات البلد وأمنه وأستقراره . وأضاف أن من يهوون النباح ضد المعارضين السياسيين قد اتخذوا من هذه المهمة محط تكسب فنجدهم مع كل ازمات البلاد لايجيدون سوى هذه المهمة دون إعارة سياسات حزبهم الهدامة في إدارة البلد أي اهتمام . وقال أن التصريحات الجبانه للمصدر المسعور في الحزب الحاكم التي تكررت خلال الاوانه الاخيره بهدف الاساءة للاخ الامين العام ولموقف التنظيم الناصري متخذة اشكالا عديده من الاساءة والوقاحة حاولنا تجاهلها إلا أن تمادي هذه الاصوات النشاز حتم علينا أن نرد على من يدمنون السفاهه عل هذه الاصوات تلجم خصوصا في الظرف الذي اوصلوا فيه البلد إلى شفا كارثه. وقال أن القتلة الذين لاتزال أرواح شهداء حركة 15 أكتوبر 1978 تلاحقهم ،لازال الرعب يسكنهم ، متناسين أن الانقلابيين الحقيقين هم من ادمنوا الانقلاب على الدستور والقانون في إدارتهم للبلاد وحولوا الحكم الجمهوري العادل إلى حكم فردي أسري مستبد همش مؤسسات الدولة وقضاء على طموحات اليمنين في الدولة الحديثة ، وهاهو اليوم مصر على العبث بحلمهم الاكبر الذي ضحى من اجله الآف الشهداء المتمثل بالوحدة اليمنية العظيمة. وقال أن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وحدوي وقدم الكثير من التضحيات في سبيل تحقيق هذا الحلم منهم الشهيد الرئيس إبراهيم الحمدي الذي اغتاله المتأمرون عندما كان على مقربة من التوقيع على اتفاقية الوحدة اليمنية في 11 أكتوبر 1977 ،وسجلت هذه الجريمة البشعة ضد مجهول. وأكد أن مثل هذه التصريحات تتناقض مع دعوات الحوار التي يدعوإليها رئيس الجمهورية لمواجهات الازمات التي تواجه البلد ، وتكشف عدم جدية الحاكم لإجراء حوار جدي ومسئول . و في ختام تصريحه قال أن الذين يتهمون الاخرين بالسفاهه ينطبق عليهم قوله تعالى "إلا أنهم هم السفهاء ولكن لايعلمون".  


إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

18,448,265