ارباك الأثقافية  مع أروقة الثقافة  ,,عبدالفتاح اسماعيل شاعراً

البديل خاص افنان باريس صنعاء
2009-02-20 | منذ 9 سنة

تنظم جماعة إرباك الأدبية في اليمن، وبالتنسيق مع أروقة جنون الثقافية يوم الاثنين الموافق الثاني من مارس القادم ندوة وطنية موسعة تحت عنوان: الشهيد عبد الفتاح إسماعيل شاعراً. وسيتم خلال الندوة تقديم العديد من القراءات النقدية لأعمال الرئيس عبد الفتاح الشعرية، يشارك فيها كل من: محمد بن ناصر العولقي، صبري الحيقي، صادق الهبوب، علوان الجيلاني، سلطان العزعزي، أحمد الطرس العرامي، هاني الصلوي، محمد عبد الوكيل جازم، جميل مفرح، ياسين الزكري.  كما سيتم تقديم العديد من القراءات الشعرية لقصائد عبد الفتاح إسماعيل التي لم تقرأ من قبل.

وكانت جماعة إرباك قد شكلت لجنة الإعداد والتحضير للندوة برئاسة الشاعر رياض السامعي وعضوية الشاعر علي أبو لارا والقاص محمد عبد الوكيل جازم.

وستقام الندوة بقاعة اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين– الأمانة العامة- الكائنة بشارع الرقاص جوار قسم شرطة 22 مايو.. والدعوة عامة للجميع.
ويعد عبد الفتاح إسماعيل- مواليد الحجرية بتعز- أحد مناضلي ثورة 26 سبتمبر 1962، و14 أكتوبر 1963م، ومؤسس الحزب الاشتراكي اليمني، وثالث رئيس يحكم الشطر الجنوبي.

 

 نبذة عن حياتي الأديب والسياسي عبد الفتاح إسماعيل

 

عبد الفتاح إسماعيل الجوفي (28 يوليو 1939 - 13 يناير 1986) رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في الفترة من 1978 إلى 1980 ومنظّر الحزب الاشتراكي الحاكم في اليمن الجنوبي. ولد في قرية"الاشعب" الاغابرة مركز حيفان لواء تعز (اليمن) بتاريخ 28 يوليو عام 1939 لأبوين من فلاحي الشمال.

اتم دراسته الابتدائية والمهنية في مدارسها، عمل في شركة النفط البريطانية عام 1957.

انضم في عام 1959 إلى الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني من الاحتلال البريطاني.

اصبح في عام 1964 المسؤول العسكري والسياسي عن نشاطات الجبهة في عدن، واختير عضواً في اللجنة التنفيذية القومية في عام 1965، وبعد الاستقلال عام 1967 عين وزيراً للثقافة والارشاد القومي ووزيراً مسؤولاً عن قضايا الوحدة مع الشطر الشمالي ( لم يقم باي زيارة للشمال طوال فترة وجوده على المسرح السياسي).

في عام 1969 انتخب اميناً عاماً للجبهة. وبقي في هذا المنصب حتى عام 1975.

عضو مجلس الرئاسة عام 1969.

رئيساً مؤقتاً لمجلس الشعب الأعلى عام 1971 .

وفي عام 1978 عين رئيساً لمجلس الرئاسة ثم عين في العام نفسه أميناً عاماً للحزب الاشتراكي اليمني الذي حل محل الجبهة القومية.

استقال في ابريل / نيسان 1980 من جميع مهامه بحجة الاسباب الصحية، وعاش في المنفى في الاتحاد السوفيتي السابق في طشقند حتى سمح له بالعودة بعد خمس سنوات لتندلع أحداث 13 يناير / كانون ثان 1986 والتي اختفى خلالها في ظروف غامضة.

بانفجار احداث 13 يناير 1986 قاد عبد الفتاح إسماعيل طرفا من أطراف القتال، و كان معه علي سالم البيض الذي نجا من الموت بأعجوبة صبيحة ذلك اليوم في مبنى اللجنة المركزية، وخرج متخفياً في احدى المدرعات مع عبد الفتاح إسماعيل، غير ان الاخير رفعه الله عالياً للسماء بينما نجا علي سالم البيض.

    

حكاية تاج النهار:

 

  المطرب محمد مرشد ناجي  (المرشدي) كان على ارتباط وثيق بالسياسة والسياسيين فإن علاقته تلك قد أثمرت أعمالاً غنائية من تأليف بعض رجال السياسة ممن يكتبون الشعر.. ومن بين تجاربه في هذا الاتجاه أداؤه لأغنية (تاج النهار) أو (شوصل إليك) كما كانت في الأصل للشهيد عبد الفتاح إسماعيل..

ويسرد المرشدي حكاية علاقته بعبد الفتاح إسماعيل وقصة أغنية تاج النهار بالقول أنه دعي ذات يوم للقاء عبد الفتاح في مكتبه وحين جلس إليه قال عبد الفتاح: قرأت قصيدة (نشوان) وهي رائعة حقاً ولكن أرى أن يؤديها صوت من الشمال ولو أديتها أنت ستؤول إلينا!! ويقول المرشدي: ما أحببت التحاور معه في الأخيرة وقلت: أنت إئتني بهذا الصوت وأنا سأدفع له المكافأة الجيدة.. ورداً على استغرابه قمت بالتفسير لموقف المحترف في الغناء ومراعاته لضرورة تجنب كل ما من شأنه أن يغضب السلطة أو السلطان لأن رد الفعل سيكلفه أمنه ورزقه وكساد فنه, ولذلك يلتزم المطرب المحترف بالأعمال الفنية التمجيدية العامة.. وهو في موقفه هذا  معذور, والاحتراف الفني يفرض عليه ذلك.. فقال: الآن فهمت لماذا لم يغن فلان قصيدة لي لأكثر من عامين.. وفتح درج مكتبه وأخرج القصيدة وكانت بعنوان (شوصل إليك) وبعد أن قرأتها قلت: يا أبا صلاح الرجل معه كل الحق كما فسرنا فالقصيدة مرفوضة لسببين, الأول أنك صاحبها, والثاني المضمون, ولو فكر في تنفيذها على سبيل الافتراض معناه أن يهجر مدينته في المنطقة الشمالية ويرحل إليك وعندك لا مجال للارتزاق الغنائي, فقال: أنا أفهم هذا لأول مرة, قلت: لا.. أنتم تفهمون ولا تفهمون!! فابتسم وقال: وأنت ما رأيك؟ قلت: إن كان يهمك غناء القصيدة فهي مقبولة, وإن كنت سأدخل في صراع مع بعض رفاقك قبل غيرهم, قال: أفهم ذلك وقد تحملت الكثير..

ويواصل المرشدي: قلت له: نظم لي رحلة إلى أديس أبابا لمدة أسبوع, ونادى على مدير مكتبه (وأظنه ولدنا العزيز الراحل عبد الواسع قاسم) لترتيب الرحلة, وعدت بالقصيدة مسجلة على الشريط وكتبت عليه (تاج النهار) وأعجب عبد الفتاح بالعنوان, وبعد فترة سجلتها للإذاعة وغنيتها في حفلة سبتمبر في صنعاء بأسلوب الاحتيال بعد أن غادر عبد الفتاح إسماعيل إلى منفاه الاختياري في موسكو, وسمع بذلك فبعث إليّ بالشكر وأصبحت الأغنية بعد ذلك كغيرها من الممنوعات, وتحملت الصراع مع بعض رفاقه ومع المنطقة الشمالية..

 

من قصائد  المسيح عبد الفتاح إسماعيل

 

   

تاج النهار 

 

بـكرت غـبـش عـاد الصبــاح ما حنش

قـدام ضــبــاب نصــف الطريق ما بنش

 فــوقــي نكاب جنبي ضــيــاح مــوهــنــش

 عــاد الصـبــاح يولد ونوره ما شنش

***

شـوق الصباح إشراقته شجونك

 يمـحي الغسق يمحي الضباب حنينك

 تاج الــنــهار ويــعـشــقــه جــبــيــنــك

 إلـهـام أحــلامي بــريـق عـيونـك

 مخلف صعيــب لكن قليــبي ماهــنــش

 مهــمـا تـوجـع في هواك مـا أنــش

***

 روحـي معـك مـا تخــذليـش متاعب

 شتـظللـك في السوم في الشـواجب

طـبع الغـرام قـا ولـد العجايــب

يــاقــبـلـتي شفــديك بقلـب راغــب

 مـخـلف صعـيب لكـن قــليبي ما هنش

 مـهـمــا توجــع في هواك ما أنــش

***

  يـا قـبـوة الكــاذي ريـحــان قــلــبـي

 يـابنـتــي وفلــي وجمـر حـبـي

 وغنـوتــي ورقــصــتــي وشــهد شـربـي

 انـت الحياة  خصيبـتي وشـمـس دربـي


***

 أصل الوصـال مــنـقـوش في خــيــالـي

  قـلـبــي جـنــاح أســفـل جنـاح عـالي

 رفـرف عـليك هـيمان شـفـديك بـبـالي

 شــوصــل الــيــك مـهـما الوصــال غــالي

 

من حيث لا أدري

 

من حيث لا أدري دريت في قربك
عرفت الحب وعشت العمر من أجلك
أصون ودك
نقيا" في حنايا القلب
قديمة كانت الأيام وحبك جدد أيامي
خيالا كانت الأحلام فحقق كل أحلامي
ويروي شوقي الظامي
ولا ينضب
انا وانته: بهذا الحب نعيش أحباب كذا على طول !
ونهنى العمر, لا نخشى من الواشي ومهما يقول
فحبي لك لا يضعف, ولا يخبو, ومهما قيل مش معقول
عرفت الحب, ملتهبا, بحرارة صيفنا واكثر
مبتسما, بسحر فجرنا الاحمر
لذيذا" بحلاوة كرمنا الاخضر
عطرا", عطرا" بريح الفل والكادي والعنبر
به تبدو سعادتنا بحجم الكون, بل اكبر!

 


وقالوا لكِ


وقالوا لك كثير اشياء
ماتخطر على بالك
وقالوا لك انا مااهتم
ولا اسأل على حالك
وقالوا لك
وقالوا لك انا بابعد بعيد عنك
وزي الشمس ماتغرب اغيب عنك
وكيف يخطر كلام الناس على ظنك
وصدقته وفني وحي من فنك
انا اشتيك تصدقنا
وكذبهم على شاني
فأن غابت خيوط الشمس
تعود تشرق عليك ثاني .. وتضحك لك
.............
وقالوا لك خلاص ماعدت افكر بك
وعادوا لك ولا احلم بيوم قربك
فكيف انساك ياروحي وانفاسي
وروح قلبي والهامي واحساسي.
............
وكيف انساك يابدري
وهل انسى قدر عمري
وانت كل أقداري
واسراري وافكاري
لان القلب اختارك
ومشغول بك وباسرارك
ومن غيرك يساوي لي الوجود واكثر
وايش يمكن اقول اكثر وانت اكبر
ومش ممكن انا بلقي حبيب مثلك
وان اسعد وان اشقى فمن اجلك.

............

 

 أمــلي الكبــير


-1-
بروعة سحر الشروق
وفتنة جمال الغروب
لقلبك لحن الغزل
............
فيزرع حبك بين الضلوع ويزهر قلبي الولوع
فمنك نما
وفيك أكتمل
............
غدوت لعمري قدر
وحبي لك يحمل
عصارة حب البشر
فأنت لي ضياء المقل
فلماذا اسعد بلقياك خطفا
حتى متى ؟ لا أطيق الأجل..
...........
فأغلى الأماني
وأحلى الأغاني
ان احقق فيك كل الأمل ..
...........
ومع انتظار انتصار الأمل
سيظل شوقي كشلال ماء
وفي كل ليلة أقطف نجوم السماء
لأبعثها اليك قبل..

 

 

 خواطــر في مستشفى هافانا

 

رغم عالمي الجميل الجديد, شردت , في الأفق , لكي
أرى ... ولا أرى ,
حيث الحدود ... بلا حدود
والوعي ... واللاوعي
لا يستطيع أحدهما أن يقود الآخر
والصراع ... يهدأ لكي يعود
فالوعي رغم الحضور تبدد وذاب
 ((
أحيانا" تكمن الحقيقة في اللاوعي))
واللاوعي حاضر رغم الغياب .. لكن الوعي
يشدني , يحاصرني , عند الشروق والغروب ,
عند الطبيب , عند الطبيب ,
والفحوص .. وشتى أنواع
الحبوب
واللاوعي لا يسأل , ولا يُجيب .
لكنه يطير بي إلى الجنوب الى عدن , وطني الحبيب



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

19,739,994