وزير الخارجية يناقش مع غراندي احتجاز السفن وعمل المنظمات

متايعات
2019-11-03 | منذ 2 أسبوع

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله، اليوم مع المنسق المقيم للأمم المتحدة ليز غراندي، آلية العمل المشتركة بين الوزارة ومكاتب منظمات وبرامج ووكالات الأمم المتحدة العاملة لدى اليمن وسبل تعزيزها.

وفي اللقاء أشاد وزير الخارجية بالدور الإنساني الهام الذي تقوم به الأمم المتحدة للتخفيف من الكارثة الإنسانية التي أوجدها تحالف العدوان.

وأكد على ضرورة تكثيف الجهود للحد من المعاناة الإنسانية التي يمر بها الشعب اليمني وأن لا تقتصر على تقديم المساعدات الآنية فقط.. لافتا إلى أنه طالما والعدوان والحصار مستمر والحرب الاقتصادية في تصاعد فسوف تتفاقم الأوضاع الإنسانية إلى الأسوأ.

وأوضح الوزير شرف أن استمرار التصرفات المتعمدة واللامسؤولة بمنع دخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية والمواد الغذائية والبضائع إلى ميناء الحديدة أمر غير مقبول ولا ينسجم مع التوجه نحو التهدئة وأجواء السلام.

ولفت إلى أن استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي إمام المرضى والطلاب ورجال الأعمال وغيرهم، ومنع دخول قطع الغيار الخاصة بأجهزة الاتصالات، يعكس تعنت من يدعون أنهم يريدون الوصول إلى تسوية سياسية وسلام.. مؤكدا أن هذه الإجراءات اللا إنسانية والعدائية تزيد من تفاقم الوضع الإنساني في اليمن.

من جانبها أشادت غراندي، بتعاون وزارة الخارجية ومختلف مؤسسات الدولة لتسهيل عمل المنظمات الدولية .. معبرة عن الأمل في المزيد من التنسيق مع الجهات الحكومية المختصة، بما يساعد المنظمات في تقديم العون والمساعدة بالشكل المطلوب .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

34,621,311