شركة النفط : المخزون النفطي لا يكفي 10 أيام والتحالف يستمر في احتجاز السفن

متايعات
2019-10-03 | منذ 2 شهر

حملت شركة النفط اليمنية اليوم الخميس، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية، المسؤولية الكاملة، عن كافة الآثار الكارثية المترتبة على احتجاز السفن النفطية من قبل التحالف، ومنع دخولها لميناء الحديدة.

وذكرت الشركة في بيان لها ان التحالف السعودي الاماراتي يُقدِم على تلك الممارسات، كوسيلة حرب للضغط والابتزاز والمتاجرة بحياة الناس ومعاناتهم، على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية.

وحذرت من أن استمرار احتجاز السفن النفطية ومنع دخولها لميناء الحديدة، سوف يؤدي إلى توقف نشاط جميع القطاعات الحيوية المرتبطة بحياة المواطنين، وبالأخص قطاع الصحة والمياه والصرف الصحي.

وأشارت الشركة إلى ان تلك الممارسات التعسفية سينتج عنها شلل تام في كافة مرافق الحياة المختلفة، الذي ينذر بكارثة إنسانية لم يشهد لها العالم مثيلاً على الإطلاق.

وبينت ان آخر سفينة محملة بمادة الديزل وصلت لميناء الحديدة، كانت قبل أكثر من خمسين يوماً، إلا أن تلك الكمية لم تكن كافية لاستمرار نشاط القطاعات الحيوية الهامة على أكمل وجه، حسب البيان.

وتوقعت شركة النفط اليمنية توقف خدمات كافة القطاعات الحيوية بشكل كامل خلال الأيام القليلة القادمة، نتيجة عدم توفر المواد البترولية الكافية لتغطية احتياجاتها.

وجددت الشركة مطالبتها وسائل الاعلام بتوضيح حجم الكارثة الإنسانية الوشيكة، وفضح الممارسات الاجرامية التعسفية اللاأخلاقية التي لا زال يمارسها التحالف السعودي الإماراتي، إزاء احتجاز سفن المشتقات عرض البحر.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

35,276,833