منها ارتداء قفازات للتنظيف... 15 تصرفا يوميا تحميك من السرطان

سبوتنيك
2019-09-06 | منذ 2 أسبوع

يعد السرطان أحد أكثر الأمراض التي يخشاها العالم، ومع ذلك يرى الأطباء أنه يمكن الوقاية من نحو أربعة من كل 10 حالات سرطان.

عرضت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية قائمة بتصرفات يومية قد يراها البعض أنها روتينية ومعتادة إلا أن لها دور كبير في الحد من الإصابة بالسرطان بأنواعه المختلفة.

 

اضحك

كثيرا ما يقال إن الضحك هو أفضل دواء، وأثبتت البحوث صحة هذه المقولة، لأن الضحك من القلب يمكن أن يعزز نظام المناعة ويخفض هرمونات التوتر، علاوة على ذلك، فقد ثبت أنه يحفز إنتاج الجسم للخلايا "التائية"، التي تساعد في محاربة السرطان.

 

المشي

يعمل الكثير منا طوال اليوم جالسا إلى كمبيوتر، لكن أظهرت الأبحاث أن الجلوس لفترات طويلة من الزمن يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان وخاصة الرحم والأمعاء والرئة. ومن المثير للصدمة، أن الخطر يرتفع بنسبة تصل إلى 10 في المائة لكل ساعتين جلوس إضافيتين.

 

تقليل السكر

قد يدفعك الطقس الحار لتناول الآيس كريم، لكن حاول بصفة عامة تجاهل رغباتك في تناول الطعام المُحلّى. تشير الدراسات إلى أن ارتفاع مستويات السكر يمكن أن يؤدي زيادة الوزن، وهو ما يعتبر أحد الأسباب الرئيسية للسرطان وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

 

حماية اليدين عند التنظيف

قد يعتقد أن الحفاظ على نظافة المنزل هو مفتاح تجنب المرض والجراثيم، لكن بعض منتجات التنظيف المنزلية تحتوي على مواد كيميائية سامة يمكن أن تسبب السرطان، لذلك من الأفضل تجنب استخدام مواد التنظيف التي يمكن امتصاصها عبر الجلد دون ارتداء قفازات مطاطية.

 

شرب القهوة

من المهم التأكد من الحصول على ما يكفي من الفاكهة والخضار، لكن الأبحاث أظهرت أن أولئك الذين يشربون خمسة أكواب أو أكثر من القهوة يوميا أقل عرضة بنسبة 40% للإصابة بسرطان الدماغ، مقارنة بغيرهم، كما يقلل تناول القهوة من خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة بنفس النسبة.

 

طريقة طهو اللحم

ارتبط تفحم اللحوم عند درجة حرارة عالية بتكون مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية المرتبطة بالسرطان، لكن وجد باحثون من المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، أن طلاء اللحم بماء مالح يمنع الاتصال المباشر باللهب، مما يقلل من تكون المواد الكيميائية المسببة للسرطان.

 

النوم في ظلام دامس

لا شيء يغني عن النوم في ظلام الليل لأن النوم في ظلام دامس وجد أنه يعزز الوصول إلى المستويات اللازمة من هرمون النوم، الميلاتونين، مما يمنع نمو بعض أنواع السرطان.

 

امتصاص الجسم لأشعة الشمس

على الرغم من أنه يوصى دائمًا باستخدام كريم واقي من الشمس، عند الخروج نهارا، فإن الحصول على 10 إلى 15 دقيقة من التعرض للشمس يوميًا يمكن أن يساعد في الحصول على فيتامين "د".

 

حافظ على رطوبتك

شرب الماء له الكثير من الفوائد، مثل فقدان الوزن إلى نقاء البشرة، وتشير الدراسات إلى أن الحفاظ على نسبة الماء في الجسم يساعد أيضًا في تقليل خطر الإصابة بسرطان المثانة، عن طريق تخفيف تركيز العوامل المسببة للسرطان في البول والمساعدة في إخراجها من المثانة بشكل أسرع.

 

عدم تبريد الفاكهة والخضروات

الكثير منا يلقون الثمار في الثلاجة للحفاظ عليها طازجة ولذيذة لفترة أطول، لكن الدراسات أظهرت أن الفاكهة المبردة تحتوي على عدد أقل من العناصر الغذائية المضادة للسرطان مقارنة بالفواكه المحفوظة في درجة حرارة الغرفة.

 

الذهاب إلى طبيب الأسنان

على الرغم من أن طبيب الأسنان قد لا يحميك من الإصابة بالسرطان، إلا أنه يمكن أن يكون مفتاحًا للكشف المبكر عن المرض، يمكن أن تساعد الفحوصات الدورية على اكتشاف أي شيء غير عادي يصيب الفم أو الحلق.

 

حماية الرأس من الشمس

لا يكفي استخدام كريم الشمس وحده لحمايتك من أشعة الشمس الضارة، لذلك من المهم التأكد من ارتداء الملابس المناسبة خاصةً قبعة عند التعرض للشمس. فعلى الرغم من أن سرطان الجلد يمكن أن يصيب أي مكان فى الجسم، فقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من سرطان الجلد في فروة الرأس أو الرقبة يموتون بمعدل ضعف مرضى نفس السرطان في مناطق أخرى من الجسم.

 

الابتعاد عن اللحوم الحمراء

من المستحسن أن نتمتع بنظام غذائي منخفض اللحوم الحمراء إذا أردنا تجنب المواد المسببة للسرطان التي قد تكون ضارة لأمعائنا، يقترح الخبراء الاكتفاء بنحو 500 جرام فقط في الأسبوع من اللحوم مثل اللحم البقري أو الضأن.

 

حركة الجسم

ليس من الضروري المكوث في صالات الألعاب الرياضية لتحافظ على صحة قلبك، بل أن 30 دقيقة فقط من التمارين المعتدلة يوميا يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما يمكن أن تمثل حركة الجسم أثناء تنظيف المنزل جزء من تلك الـ30 دقيقة.

 

اطفئ شمعتك المعطرة

نعلم جميعا أن التدخين ضار بالصحة، لكن يمكن أن يصاب الإنسان بنفس ضرر التدخين عند استنشاق أدخنة بعض الشموع المعطرة التي تطلق أبخرة خطيرة، تتفاعل مع الأوزون مكونه مادة فورمالدهايد.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,951,858