الجيش السوري يتقدم ويسيطر على تل الملح الاستراتيجي بريف حماة الشمالي

سبوتنيك
2019-07-28 | منذ 4 أسبوع

تقدمت وحدات من الجيش السوري اليوم الأحد وسيطرت على تل الملح الإستراتيجي في ريف حماة الشمالي.

من جهة أخرى قتل 12 مسلحا معظمهم من الجنسية الصينية خلال اشتباكات عنيفة اندلعت صباح اليوم بين وحدات الجيش السوري ومجموعات مسلحة من "الحزب الإسلامي التركستاني"، على جبهات ريف اللاذقية المتاخمة للحدود التركية.

وقال مراسل "سبوتنيك" إن الاشتباكات استمرت طوال اليوم على محاور الزويقات وتلة السرياتيل ومرتفعات 1154 القريبة من الحدود السورية التركية، أقصى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، موضحا أنها اتسمت بالعنف عموما، وأن بعضها كان قريبا.

وقال مصدر ميداني لـ "سبوتنيك" أن وحدات الاستطلاع في الجيش السوري رصدت تحركات معادية في محيط (تلال كباني) باتجاه محاور (الزويقات وتلة السرياتيل ومرتفعات 1154)، ما استدعى تجاوبا مركزا عبر سلسلة من الرمايات المدفعية والصاروخية للجيش.

وأشار المصدر إلى انتقال المشهد الميداني إلى اشتباكات عنيفة استمرت لعدة ساعات، وأسفرت عن مقتل أكثر من 12 مسلحا وإصابة آخرين، فيما تكفلت القوة النارية بتدمير مقرات وتحصينات تابعة لمسلحي الحزب الإسلامي التركستاني على امتداد محاور الهجوم بريف اللاذقية الشمالي.

ونفذ الجيش السوري تمهيدا ناريا في اليومين الأخيرين، مستهدفا مواقع التنظيمات الإرهابية المسلحة على عدة محاور بريف حماة الشمالي الغربي، بالاشتراك مع سلاح الجو السوري الروسي المشترك.

وقال مراسل "سبوتنيك" في حماة: "إن وحدات الجيش السوري بدأت منذ مساء الجمعة تمهيدا ناريا مكثفا ومركزا عبر سلاحي المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ باتجاه مواقع التنظيمات الإرهابية المسلحة في ريف حماة الشمالي الغربي".

وأضاف المراسل: "الطيران الحربي السوري الروسي المشترك استمر لساعات طويلة بتنفيذ غارات جوية على مواقع الإرهابيين في اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين وخان شيخون واللحايا في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي".

ونقل المراسل عن مصدر ميداني من جبهات القتال تأكيده أن غارات الطيران الحربي السوري الروسي أسفرت عن تدمير عدة مقرات ومواقع لتنظيمي هيئة تحرير الشام وجيش العزة، بينها مستودعات أسلحة وذخيرة في مدينة كفرزيتا.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,199,841