الجنرال لوليسغارد يغادر صنعاء ويصدر بيان حول أمن موانئ الحديدة وازالة المظاهر المسلحة

يمنات
2019-06-13 | منذ 2 شهر

غادر رئيس لجنة البعثة الأممية بالحديدة، الجنرال مايكل لوليسغارد، أمس الأربعاء 12 يونيو/حزيران 2019، العاصمة صنعاء.

و قالت مصادر عاملة في المطار ان لوليسغارد غادر على متن رحلة انسانية متجهة إلى العاصمة الأردنية، عَمان.

و أوضحت أن لوليسغارد غادر ظهر أمس، بعد أن ظل منتظرا في المطار منذ الصباح، بسبب إلغاء التحالف السعودي رحلة أممية كان من المقرر أن يغادر على متنها الجنرال لوليسغارد إلى مطار عدن، و منه إلى مطار الملكة علياء في الأردن.

و بحسب المصادر ترك الجنرال لوليسغارد بعض من مساعديه في صنعاء، في انتظار التصريح للرحلة الأممية للحاق به إلى الأردن.

و تفيد مصادر دبلوماسية ان لوليسغارد سيلتقي بالمبعوث الأممي مارتن غريفيث في مكتبه بالأردن لمناقشة أخر المستجدات بشأن الحديدة، قبل أن يتوجه غريفيث إلى نيويورك لتقديم احاطة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في اليمن خلال الأيام المقبلة.

و أكد بيان صادر عن الجنرال مايكل لوليسغارد، الأربعاء 12 يونيو/حزيران 2019، أنه قام بإرسال رسائل متطابقة إلى ممثلي طرفي الصراع في لجنة تنسيق اعادة الانتشار بالحديدة، التي يترأسها، قدم فيها معلوماتٍ مُحدثة بشأن حالة إعادة الانتشار الأولية التي قام بها أنصار الله “الحوثيين” من موانئ الحُديدة و الصليف و رأس عيسى خلال الفترة (11 – 14) مايو/آيار 2019.

و أكد أن دوريات المراقبة المنتظمة التي تقوم بها البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة “اونمها” لم تلاحظ أي وجود عسكري للحوثيين في الموانئ.

و أوضح لولسيغارد في بيانه، أنه تم ملاحظة أمن الموانئ الثلاثة لاحقاً و أنه يجري توفيره من قبل قوات خفر السواحل.

و أشار إلى أنه يتعين على بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة “أونمها” التأكد من حجم قوة خفر السواحل المتُفق عليها (450 فردًا).

كما أكد أنه لاحظ أن المظاهر في مينائي الصليف و رأس عيسى قد تمت إزالتها، لكنها ما برحت موجودة في ميناء الحُديدة إلى حد كبير.

و دعا الجنرال لوليسغارد أنصار الله إلى إكمال عملية إزالة جميع المظاهر العسكرية بسرعة، بما في ذلك الخنادق كجزء من التزامهم بالعملية.

و نوه إلى أن عمليات إعادة الانتشار الأولية من الموانئ كانت مهمة، ليس فقط كونها جزءٌ أولي من عمليات إعادة الانتشار الأوسع في الحُديدة، و إنما أيضًا لأنها حولت الموانئ إلى “حيـــزٍ مدني” سهّلَ عمل مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية، بدعم من الأمم المتحدة.

و حث الجنرال لوليسغارد على الانتهاء من المفاوضات المُعلقة للسماح بالتنفيذ الكامل للمرحلتين الأولى و الثانية من اعادة انتشار القوات في الحديدة.

و أكد أن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) تواصل حاليًا مراقبة الموانئ الثلاثة بفعالية للتحقق من استمرار خلوها من المظاهر العسكرية و متابعة الأمور المُعلقة المتعلقة بحقول الألغام و المتفجرات من مخلفات الحرب و المظاهر العسكرية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,263,557