السنوار يشكر ايران ويدعو البحرينيين لإعلان الحداد

متابعات
2019-05-31 | منذ 3 شهر

وجه رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار يوم الخميس، رسالة للشعب البحريني دعاه فيها للامتناع عن الخروج إلى الشوارع أثناء عقد الورشة الاقتصادية، الشهر المقبل.

وأردف يحيى السنوار قائلا: "التزموا البيوت.. ارفعوا الرايات السوداء والبسوا الأسود.. عبروا للعالم كله أنكم لن تطعنوا أهل فلسطين، ولن تبيعوا القدس ولن تطعنوا أهلكم في فلسطين في ظهورهم".

وأضاف: "رسالتي لشعب البحرين باسم شعبنا أن يعلنوا حالة الحداد العام يومي 25و26 يونيو، يوم انعقاد الورشة الاقتصادية في البحرين"، معبرا عن الشكر للمبادرة البحرينية لمناهضة التطبيع مع الاحتلال على مواقفها، طالبا منهم ترجمة دعوة الحداد لتصل إلى جميع مواطني البحرين.

إلى ذلك، أكد رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة أن "صفقة القرن" ستفشل ولن يستطيع أحد تمريرها، مشددا على أن المعركة الحقيقية القادمة مع الاحتلال ستكون في الضفة.

وشدد السنوار خلال كلمة على أن "غزة لن تشتري قوتها ببيع الوطن، ولن تقام فيها دولة مسخ بعيدا عن باقي الوطن" وفق قوله.

وأعلن يحيى السنوار "أن هذا الصراع لن ينتهي إلا بزوال الاحتلال عن جميع الأراضي المحتلة وحتى نعود إلى القدس محررا ونصلي في رحاب المسجد الأقصى".

وقال إن الضفة "قادرة على إسقاط صفقة القرن"، متوقعا أن تكون "المعركة الحقيقية القادمة" في الضفة بعد أن يعلن دونالد ترامب ضم أجزاء منها لصالح الاستيطان.

وأفاد السنوار بأن "صفقة القرن لن تمر ما دام فينا عرقٌ ينبض وقطرة دم واحدة، ونحن جاهزون لأن نكون الوقود لإسقاط الصفقة ولن نتردد بأرواح قيادتنا وأبنائنا"، مبينا أن هناك سعيا لإنهاء الصراع في المنطقة ودمج إسرائيل في المنطقة العربية والإسلامية وإعادة تشكيل وعي الأمة تجاه إعادة تشكيل صفوف جديدة للأصدقاء والأعداء في المنطقة.

ودعا السنوار في كلمته حركة "فتح" إلى كلمة سواء ووضع الأيدي في الأيدي لإسقاط هذه الصفقة وإفشالها.

وأضاف أن المواجهة المقبلة مع الجيش الإسرائيلي ستشهد دك "تل أبيب" بأضعاف مضاعفة من الصواريخ التي أطلقت عليها وعلى بقية المدن خلال حرب 2014، مشيثرا إلى أن حركته ستظل تحاول تطوير أدوات قتالها لمواجهة الاحتلال.

وصرح السنوار: "نعرف أصدقاءنا وأعداءنا أيضا، وبوصلتنا موجهة نحو القدس، وكل من يصوب بوصلته نحو القدس في صف الأصدقاء.. من يدعم المقاومة والقدس فهو في صف الأصدقاء، ومن يراهن على بيع القدس فهو في صف الأعداء".

وتابع قائلا: "لا ينبغي لأحد أن يلومنا إذا شكرنا إيران، فمن الواجب أن نشكر كل من يقدم لنا الدعم والإسناد من أجل تحقيق أهداف شعبنا وأمتنا".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

32,123,026