بوغدانوف: اعتراف أمريكا بالجولان كأراض إسرائيلية يقوض التسوية السلمية

سبوتنيك
2019-03-23 | منذ 8 شهر

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، اليوم السبت، أن اعتراف الولايات المتحدة، بالجولان كأرض إسرائيلية يمكن أن يقوض احتمالات التسوية بين العالم العربي وإسرائيل.

وقال بوغدانوف، لوكالة "سبوتنيك"، تعليقاً على المعلومات التي أفادت بأن الولايات المتحدة تعمل بالفعل على وثيقة رسمية تعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وقد يوقعها بالفعل الرئيس دونالد ترامب الأسبوع المقبل: "هذا يقوض احتمالات التسوية السلمية القائمة على مفهوم السلام في مقابل الأرض ومبادرة السلام العربية، أنا لا أتحدث عن القرارات التي تمهد لتمرير قوانين بشأن ضم القدس الشرقية ومرتفعات الجولان، الباطلة وغير الشرعية والمخالفة للقانون الدولي".

وأكد نائب وزير الخارجية: "للأسف، بالطبع. الأمريكيون يقوضون حتى احتمالات التسوية بين العرب وإسرائيل".

وكان ترامب قد غرد، الخميس الماضي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه "بعد 52 عاماً حان الوقت لتعترف الولايات المتحدة اعترافا كاملاً بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السوري المحتل التي تتميز بأهمية استراتيجية وأمنية حيوية بالنسبة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة".

ولاقت تغريدة ترامب ردود أفعال واسعة في العالم، وقال ناطق أممي، الخميس الماضي، إن الأمم المتحدة "ملتزمة بجميع قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة" التي تنص على أن احتلال مرتفعات الجولان السورية من قبل إسرائيل هو عمل غير مشروع بموجب القانون الدولي".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

الأكثر قراءة

فيس بوك

إجمالي الزيارات

34,697,498