قبائل المهرة تمنع وصول تعزيزات عسكرية سعودية إلى شحن

متابعات
2019-03-11 | منذ 7 شهر

 

منعت القبائل المهرية، اليوم الاثنين، كرفانات تابعة للقوات السعودية من الوصول إلى مديرية شحن لاستحداث موقع عسكري للقوات الموالية لها.

واعترضت القبائل الكرفانات التابعة للقوات السعودية بين منطقتي شحن وحات، وأجبرتها على العودة.

وتهدف القوات السعودية في المهرة إلى توسعة نفوذها في المحافظة وإنشاء معسكرات جديدة للقوات الموالية لها.

استحداث مواقع

وكانت القوات السعودية استحدثت موقعاً عسكرياً جديداً للقوات الموالية لها في منطقة عينه الساحلية شرقي مدينة الغيظة عاصمة المحافظة.

وقال أهالي منطقة عينه، إن القوات السعودية اتت بقوة عسكرية كبيرة يرافقها عشرات الأطقم والمدرعات والطائرات وتهدف للسيطرة على المنطقة ذات الموقع الاستراتيجي المطلة على البحر وإنشاء معسكر ساحلي للقوات الموالية لها.

وأثارت الاستحداثات العسكرية للقوات السعودية والموالية لها غضب المواطنين في محافظة المهرة الرافضين للتواجد السعودي الذي أصبحت مشاريعه وأهدافه التوسعية واضحة لدى أبناء المهرة.

ورداً على الاستحداثات العسكرية التي تقوم بها السعودية والقوات الموالية لها في محافظة المهرة عقد في منطقة شحن أجتماعاً قبلياً رافض لأي استحداثات عسكرية للقوات السعودية.

وأكد الاجتماع القبلي على رافضه القاطع لأي توسع عسكري للقوات السعودية في المحافظة، داعين إلى رفع الاستحداثات العسكرية من منطقة عينه.

ودعت لجنة الاعتصام السلمي في محافظة المهرة القوات السعودية إلى سحب قواتها من منطقه عينه، ورفع الاستحداثات العسكرية في المنطقة الساحلية. محذرة، من الإضرار بمصالح الصيادين من أبناء المنطقة.

إلى ذلك، أكد أجتماع اللجنة التنظيمية لاعتصام المهرة على الوقوف ضد أي محاولات لعسكره المحافظة واحتلال الأرض، أو جر أبنائها إلى مربع الفوضى والعنف.

وتوعدت اللجنة التنظيمية لاعتصام المهرة بالتصعيد السلمي ضد الممارسات الاستفزازية التي تقوم بها السعودية والقوات الموالية لها في المحافظة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

33,754,141