العميد سريع : العدوان ومرتزقته يصرون على موقفهم بالتنصل من اتفاق السويد باستمرار الخروقات في الحديدة

سبأ
2019-01-25 | منذ 4 أسبوع

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع إن العدوان ومرتزقته يصرون على موقفهم في عدم الوفاء بما التزموا به في اتفاق السويد ومحاولة التنصل من الاتفاق .

وأوضح العميد سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن استمرار العدوان ومرتزقته لخروقاتهم المكثفة في الحديدة والتصعيد غير المسبوق في باقي الجبهات باتت مكشوفة ودليلا على عدم رغبتهم في وقف إطلاق النار وإحلال السلام في اليمن.

وأشار إلى أنه على الرغم من التزام الجيش واللجان الشعبية بوقف إطلاق النار في الحديدة يواصل العدوان ومرتزقته ارتكاب الخروقات، حيث ارتكبوا خلال 48 ساعة الماضية 158 خرقا في الحديدة منها إطلاق 101 قذيفة مدفعية و15 صاروخا و31 عملية خرق بإطلاق النار من مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة باتجاه منازل ومزارع المواطنين ومواقع الجيش تركزت أغلبها باتجاه الزعفران ومحل الشيخ والكوعي والشجن والاتحاد والقمة والواحة.

ولفت إلى أنه تم رصد مرتزقة يقومون ببناء تحصينات واستحداثات عند الفلة ورصد تعزيزات وتحركات للمرتزقة ما بين العقد ومدينة الشعب وشمال الحاشدي وما بين 22 مايو والشبكة والغراسي وتحركات أطقم وسيارات ومدرعات ما بين الغراسي والعمارة المدمرة والكسارة في الوقت الذي واصل فيه طيران العدوان الاستطلاعي والتجسسي تحليقه في أجواء مدينة الحديدة وعدد من المديريات.

وأكد متحدث القوات المسلحة أن مدفعية مرتزقة العدوان قصفت إحدى صوامع مطاحن البحر الأحمر وأدت إلى اشتعال النيران فيها في عمل جبان ينم عن مدى الحقد وعدم مبالاتهم بقوت المواطنين.

وبشان غارات العدوان .. أشار العميد سريع إلى أن طيران العدوان شن 31 غارة، منها خمس غارات على حرض بحجة وغارة على نهم و25 غارة على صعدة "غارة على الأزهور برازح وثلاث على الملاحيط وتسع على كتاف وغارة على البقع و11 غارة على باقم والجعملة.

كما أكد أن الجيش واللجان الشعبية أفشلوا محاولة تسلل للمرتزقة على مواقع الجيش في تبة ثابت برازح، كما نفذوا أربع عمليات هجومية منها عملية على العويد وموقع باس في حمير بتعز وأخرى في الخليفين بخب والشعف في الجوف وعملية هجومية في البقع تم خلالها تطهير ثلاثة مواقع كان العدو قد تقدم فيها خلال الأيام الماضية إلى جانب تنفيذ الطيران المسير لعملية هجومية استهدفت تجمعات للجيش السعودي في عسير.

وبين أن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية عسكرية هجومية واسعة تم خلالها مهاجمة مواقع وتجمعات مرتزقة العدوان جنوب جبل النار بالمزرق بشكل مفاجئ، أحدثت إرباكا كبيرا بينهم وأحكم المقاتلون السيطرة على المواقع والتباب التي كان يسيطر عليها المرتزقة شمال مجربية وصولاً إلى تباب جنوب تبة الخزان .

كما تكبد المرتزقة خلال تلك العملية العشرات من القتلى والجرحى وتدمير عدد من الآليات والعربات، وما زالت العديد من جثث القتلى والجرحى محاصرين لم يستطع العدو إخراجهم بسبب الإرباك وحالة الانهيار الكبير بين صفوف مقاتليهم.

وذكر العميد سريع أن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية إغارة على مواقع المرتزقة بمفرق الوازعية بتعز وخمس عمليات نوعية استهدفت مواقع وتجمعات وتحركات المرتزقة في صحراء الأجاشر بالبقع وفي الجحملية بتعز وقبالة رازح وفي البقع بصعدة وفي الخليفين بالجوف.

وجدد متحدث القوات المسلحة التأكيد على أن القوات المسلحة كبدت مرتزقة العدوان خسائر كبيرة وسقط العشرات قتلى ومصابين ومن هذه العمليات قنص اثنين مرتزقة في الجحملية بتعز ومرتزق آخر برازح وستة مرتزقة قبالة السديس بنجران والطلعة بالبقع.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

27,647,946