وكيل الامين العام للأمم المتحدة للشئون الانسانية يصل إلى صنعاء

متابعات
2018-11-29 | منذ 2 أسبوع

وصل إلى العاصمة صنعاء، صباح اليوم الخميس 29 نوفمبر/تشرين ثان 2018، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك في زيارة تستغرق ثلاثة أيام.

و قال لوكوك للصحفيين في مطار صنعاء، انه جاء إلى اليمن ليقف عن قرب على الأوضاع الإنسانية المتدهورة.

و أشار إلى أنه قدم احاطات متكررة إلى مجلس الأمن تتضمن خمسة جوانب يسعى لتحقيقها، و هي تحسين الأوضاع و تخفيف معاناة الناس، و وقف إطلاق النار خصوصاً حول المرافق التي تستخدم للإغاثة و التي هي ضرورية لحركة مرور الإغاثة خصوصاً في الحديدة و توفير الموارد الاقتصادية الكافية و دفع الرواتب و حقن العملة الصعبة في الأسواق لضمان استقرار سعر العملة.

و أكد على ضرورة وجود بيئة مواتية لحركة و تدفق المساعدات الإنسانية بشكل سلس و إبقاء الموانئ و الطرق مفتوحة، لضمان حرية الحركة لكافة المرافق التي تحتاج إليها مواد الإغاثة الانسانية و منح التأشيرات و السماح بدخول و تخليص كافة الشحنات الإنسانية، و السماح لكافة العاملين في المجال الإنساني لإجراء التقييمات الملائمة للأوضاع الإنسانية.

و شدد على ضرورة وجود مزيد من الدعم لنداء الاستغاثة الإنساني. كاشفا أن الأمم المتحدة ستصدر ما تحتاج إليه لدعم الاستجابة الإنسانية خلال العام القادم 2019.

و أعرب عن تطلعه إلى تقديم المجتمع الدولي، خاصة دول المنطقة الدعم لهذا النداء.

و دعا المسؤول الأممي جميع الأطراف إلى التعاون مع المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، و دعم جهوده بالذهاب إلى محادثات السويد المزمع عقدها قريباً.

و قال: أتطلع لمقابلة المعنيين في اليمن خلال زيارتي و الاستماع إليهم ، و لقاء العاملين في المجال الإنساني الذين يعملون في أكثر من 200 منظمة إنسانية شريكة تعمل في الاستجابة الإنسانية في اليمن و أشكرهم على جهودهم الإنسانية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,341,442