الخارجية البريطانية تكشف عن التوصل إلى خطوات ستؤدي إلى وقف العمليات القتالية في اليمن تمهيدا لمحادثات السويد

يمنات
2018-11-13 | منذ 1 شهر

قالت وزارة الخارجية البريطانية، وزير الخارجية، جيريمي هنت، عاد الى البلاد بعد أن عقد اجتماعات في كل من السعودية و الإمارات بشأن الوضع في اليمن.

و اشارت الخارجية البريطانية، في بيان، اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر/تشرين ثان 2018، إلى انه يجري النظر جديا في مجموعة من الأفكار السياسية و تدابير بناء الثقة التي تتيح بدء المحادثات السياسية في السويد بحلول نهاية نوفمبر/تشرين ثان 2018.

و أشارت إلى التحالف السعودي وافق على الإجلاء الطبي لـ”أنصار الله”، وفق شروط متفق عليها. واصفة ذلك بالتطور الكبير، كون هذه المسألة كانت عائق أمام المحادثات فيما مضى.

و أوضحت أن المملكة المتحدة تواصل المحادثات مع الشركاء حول سبل دعم مجلس الأمن لعملية سياسية تؤدي إلى تحسين الأوضاع الإنسانية.

و أوضحت أنه و في أعقاب زيارة وزير الخارجية، جيريمي هانت، إلى السعودية و الإمارات، وافق التحالف بقيادة السعودية على إجلاء جرحى أنصار الله من اليمن، الأمر الذي كان عقبة أساسية أمام محادثات جنيف في سبتمبر/أيلول الماضي.

و لفتت إلى أن قوات التحالف ستسمح للأمم المتحدة، رهنا بالحصول على ضمانات أخيرة، بالإشراف على الإجلاء الطبي لـ”أنصار الله، بمن فيهم ما يصل إلى 50 من المقاتلين الجرحى، إلى سلطنة عُمان قبل انطلاق جولة أخرى من محادثات السلام المقترح عقدها في السويد.

و قالت الخارجية البريطانية في بيانها إن زيارة وزير الخارجية إلى الشرق الأوسط، و التي اجتمع خلالها بكبار القيادات في السعودية و الإمارات و الحكومة اليمنية، و تحدث إلى وزير الخارجية العُماني، ساهمت في تحسين التفاهم بشأن الخطوات التي ستؤدي إلى وقف العمليات القتالية. مشيرة إلى عقد هانت محادثات بناءة حول سبل خفض التصعيد و تقليل التوترات.

و أكدت الخارجية أن الوزير هانت شدد بوضوح على ضرورة أن يكون لطرفي النزاع اليمني دور في تدابير بناء الثقة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,340,925