ميركل: على العالم ان يتحرك لإيقاف الكارثة الإنسانية في اليمن

يمنات
2018-11-12 | منذ 1 شهر

 

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأحد، إنّ اليمن “يشهد أكبر كارثة إنسانية في العالم”، مؤكدة على أهميّة تضامن الدول فيما بينها لمواجهة المخاطر والمشاكل العالمية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها في افتتاح “منتدى باريس للسلام” المقام بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إحياء لذكرى توقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى.

وشدّدت ميركل على “ضرورة تحرّك العالم لإيقاف الكارثة الإنسانية في اليمن”، لافتة إلى أهمية الدور الذي تؤديه الأمم المتحدة في حل المشاكل العالمية، واستمرارية دعم بلادها للجهود المبذولة في هذا الصدد.

وأعربت ميركل عن قلقها إزاء انتشار النزعات القومية في العالم. كما لفتت إلى أنّ حوالي مليار طفل حول العالم هم ضحايا لمشاكل معاصرة.

وعرّجت ميركل على ذكر القمة الرباعية التي شاركت فيها بإسطنبول بحضور كلّ من روسيا وفرنسا، الشهر الماضي، مؤكدة على أهميّة الحل السياسي للأزمة السورية. بدوره، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في كلمة له، أنّ العالم “بات في حالة فوضى”، موضحا أنّ الأمم المتحدة تسعى لإيجاد حل للعديد من الأزمات كالإرهاب وتغيّر المناخ والهجرة وغيرهم.

وأضاف أنّ من أولويات الأمم المتحدة العمل على حل الأزمات العالمية في إطار القانون الدولي، معربا عن عزم الأمم المتحدة عقد قمة في العام المقبل لبحث التغيّرات المناخية. من جانبه، أفاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في كلمة له، بأنّ الهدف من تنظيم منتدى باريس للسلام، هو اتخاذ خطوات مادية وملموسة لإحلال سلام عالمي.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

26,340,921