بشار الجعفري: التحالف ارتكب جريمة في دير الزور

سبوتنيك
2018-10-17 | منذ 4 أسبوع

اتهم المندوب السوري بالأمم المتحدة بشار الجعفري، اليوم الأربعاء 17 أكتوبر / تشرين الأول الجاري، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بارتكاب جرائم ضد المدنيين بمحافظة دير الزور بقصفها بقنابل محظورة، متهما كذلك المجموعة المصغرة حول سوريا بدعم الإرهاب وتعطيل المسار السياسي لحل الأزمة السورية.

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط، ونقلته عنه وكالة الأنباء السورية "سانا" اليوم الأربعاء: "التحالف الدولي غير الشرعي ارتكب جريمة جديدة بحق السوريين بقصفه مدينة هجين في محافظة دير الزور بقنابل الفوسفور الأبيض المحظورة دوليا، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات".

وتعاني سوريا، منذ مارس / آذار 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية المدعومة من روسيا وتحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة بمواجهة جماعات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما (داعش وجبهة النصرة) الإرهابية، اللذان تصنفهما الأمم المتحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

وتنفي الحكومة السورية، ومن وراءها موسكو، اتهامات دول التحالف باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين في أكثر من مناسبة، مؤكدة تخلصها من مخزونها من تلك الأسلحة.

وأضاف الجعفري في كلمته أن "الدول الداعمة للإرهاب في سوريا تداعت لإيجاد تجمع غير شرعي تحت مسمى "المجموعة المصغرة" لعرقلة نتائج أستانا ومخرجات سوتشي وتعطيل العملية السياسية، في إشارة للمجموعة، التي تكونت في عام 2015، وتضم حاليا الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، ومصر، والسعودية، والأردن".

وتبحث تسوية الأزمة السورية في منصتي أستانا وجنيف، كما استضافت مدينة "سوتشي" الساحلية الروسية، يومي 29-30 يناير / كانون الثاني الماضي، مؤتمر الحوار الوطني السوري، تحت شعار "السلام للشعب السوري"، الذي أصبح الأول منذ بداية الصراع بجمعه مجموعة واسعة من المشاركين على منصة تفاوض واحدة، واختتم المؤتمر بالاتفاق على تشكيل لجنة دستورية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,815,913