منظمة أممية تعمل مع سلطات صنعاء لتوفير حوافز نقدية شهرية للمعلمين

يمنات
2018-10-17 | منذ 4 أسبوع

قالت مصادر حكومية في العاصمة صنعاء أن ترتيبات من المتوقع ان يتم الانتهاء منها خلال القادمة بين وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقاذ و منظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة، لصرف حوافز نقدية للمعلمين، بما يساهم في انجاح العام الدراسي الحالي.

و أفادت المصادر أن الحوافز النقدية ستصرف بشكل منتظم كل شهر، مرجحة أن يبدأ الصرف من نهاية أكتوبر/تشرين أول الجاري.

و بحسب المصادر تجري الترتيبات لإعداد كشوفات بالمعلمين في العاصمة صنعاء و المحافظات الواقعة تحت سيطرة حكومة الانقاذ. متوقعة ان تتراوح المبالغ بين (50 – 100) دولار شهريا، و قد تتجاوز هذا المبالغ. لافتة إلى أن نقاشات لا تزال تدور بين وزارة التربية و منظمة اليونسيف في هذا الجانب.

و أوضحت المصادر أن اتفاقا سيتم توقيعه بين بين وزارة التربية و التعليم و منظمة اليونسيف لمنح الحوافز النقدية الشهرية. و لم تفصح ما اذا كانت هذه الحوافز ستصرف خلال العطلة الصيفية.

و تعد هذه الحوافز حل جزئي و مؤقت لإشكالية وقف المرتبات، تكلفت بها منظمات مانحة عبر منظمة اليونسيف.

و تزور صنعاء مستشار التعليم الإقليمي لمنظمة اليونسيف، أدريانا جانيت فوخالار، لنقاش الجهات المعنية في العاصمة صنعاء بشأن خطة الحوافز النقدية للمعلمين الذي تعمل عليه المنظمة منذ “4” أشهر.

و التقى الاثنين الماضي 15 أكتوبر/تشرين أول 2018، وزير التربية و التعليم في حكومة الانقاذ، يحيى الحوثي، بـ”فوخالار”، لمناقشة خطة الحوافز النقدية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,815,891