الجامعة العربية ترحب بقرار الباراغواي إعادة سفارتها من القدس إلى تل أبيب

RT
2018-09-06 | منذ 2 أسبوع

رحبت جامعة الدول العربية، بقرار الباراغواي، إعادة سفارتها من مدينة القدس المحتلة إلى تل أبيب، معتبرة أنه ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية.

وقال الأمين العام، المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، السفير سعيد أبو علي، في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن هذا القرار من حكومة البارغواي، يأتي في الطريق الصحيح، واستجابة للحق الفلسطيني، وانسجاما مع الموقف والإرادة الدولية، وإنفاذا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وتابع أبو علي أن القرار سينعكس إيجابا على العلاقات العربية، مع الباراغواي، وتوطيد دعائم التعاون والصداقة معها، موضحا أن الدول العربية، أكدت رفضها القاطع لنقل أي سفارة إلى القدس العربية المحتلة، وطلبت من دول العالم الامتناع عن ذلك.

وأكد السفير أن قرار الباراغواي، يجب أن يشكل نموذجا تحتذي به كافة الدول، في مواجهة المخططات الإسرائيلية والضغوطات الأمريكية، التي تحاول أن تفرضها على العالم بشأن القدس المحتلة، مشيدا بنجاح وبقرار حكومة الباراغواي، لاستجابتها للموقف والحق العربي الفلسطيني، والالتزام بالقوانين الدولية، التي تؤكد أن القدس العربية جزء من دولة فلسطين وعاصمة لها، وأن الضغوط الأمريكية والإسرائيلية، لن ترهب المجتمع الدولي.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,029,475