تعز .. مفاوضات بين السلطة المحلية وكتائب أبي العباس وتفاهمات مع الإمارات على مكان النقل

يمنات
2018-08-27 | منذ 3 أسبوع

قالت مصادر مطلعة إن مفاوضات تدور بين قيادات في كتائب أبي العباس و السلطة المحلية في محافظة تعز، جنوب غرب البلاد، حول اعلان قائد الكتائب “أبو العباس” مغادرة كتائبه من مدينة تعز بشكل نهائي.

و أشارت المصادر أن “أبو العباس” يشترط لبقاء كتائبه في تعز، ايجاد حل نهائي للوضع في مدينة تعز، يضمن عدم تكرار أي مواجهة عسكرية.

و لفتت المصادر إلى أن السلفي “أبو العباس” غادر مدينة تعز قبل عيد الأضحى إلى محافظة عدن، للتشاور مع قيادة التحالف بـ”عدن” حول قراره بمغادرة تعز، و ذلك عقب الهجوم الذي تعرضت له كتائبه في حي الجحملية من قبل اللواء 22 ميكا الموالي للإصلاح.

و لفتت المصادر إلى أن أبو العباس كان قد توصل إلى تفاهمات مع القيادة الاماراتية في عدن، تتضمن نقل كتائبه إلى مدينة المخا الساحلية، غرب محافظة تعز، غير أن القيادة الاماراتية اشترطت عليه موافقة محافظ تعز، أمين أحمد محمود.

و نوهت المصادر إلى أن أبو العباس كان قد وجه رسالة إلى هادي و محافظ تعز يبلغهم بمغادرة مدينة تعز، غير أن الرد تأخر، ما دفعه لإعلان قرار مغادرته عبر الإعلام.

و حسب المصادر لا تزال المفاوضات مستمرة بين “محمود” و قيادات من كتائب أبي العباس. متوقعة حسم الأمر خلال اليومين القادمين، خاصة و أن القيادات السلفية تطالب بضمانات من هادي و الإصلاح بعدم ملاحقتها و التضييق عليها، بحضور ممثل عن التحالف السعودي.

و تتكون كتائب أبي العباس من “8” كتائب، قوام كل كتيبة لا يقل عن “400” فرد، و ضمت جميع هذه الكتائب إلى اللواء 35 مدرع، غير أن عملية الضم كانت شكلية، حيث لا تزال مستقلة ماليا و اداريا، و لا يوجد أي اشراف للواء على الكتائب، باستثناء التنسيق في بعض المهام العسكرية في جبهة الكدحة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,029,593