دير شبيجل الالمانية: الحل السياسي في اليمن سيتم على مرحلتين والحرب افضت إلى ظهور جيل جديد قديم من تجار الحروب

يمنات
2018-08-24 | منذ 3 شهر

قالت مجلة دير شبيجل الالمانية ان الاوضاع في اليمن تتجه نحو حلول سياسية تبدأ على مرحلتين.

و حسب الصحيفة، سيبدأ الحل السياسي في اليمن، بإيقاف الحرب، ثم مرحلة انتقالية تفضي إلى انهاء حكم هادي.

و أشارت أن الوضع في اليمن لم يستقر منذ توحد الدولتين اللتين كانتا قائمتين في الجنوب و الشمال، خاصة بعد فشل الوحدة و دخول البلد في حرب انتهت بسيطرة نظام الدول الشمالية.

و اعتبرت أن ما يجري من حرب في اليمن منذ ثلاث سنين هي حرب تغيرت معها معادلات كثيرة على الارض، حيث اضحى البلد مقسما إلى جغرافيتين توحيان إلى أن ما كان قائما من دولة في جنوب اليمن ستعود لاستقلالها.

و لفتت المجلة أن هناك سببين رئيسين يقفان خلف فشل أي حلول سياسية في اليمن، هما تعنت أنصار الله و سيطرة ممثلي حزب الاصلاح “اخوان اليمن” على بعض مفاصل الحكومة (الشرعية) و سلطة القرار فيها.

و طبقا لما أوردته الصحيفة، “وجود جماعة الاخوان التي يعرف عنها عامليا بدعم الارهاب أدى الى تعقيد الوضع في اليمن امام مساع إصلاحه، و هذا الوضع بات التغلب عليه ضروريًا حتى لا تتطور الأوضاع في البلاد إلى الأسوأ”.

و أوضحت أن الجهود العملية التي يقوم بها المبعوث الأممي يحمل ملامح حل جديد سيفضي الى إنهاء سلطة هادي من خلال تسوية سياسية بمقابل تقليص نفوذ أنصار الله. لافتة إلى أن الحرب في اليمن تسببت بظهور جيل جديد قديم من تجار الحرب الذين يكسبون أموالا.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,935,447