أنصار الله: مجلس الأمن غير جاد بالتحقيق في مجزرة صعدة

العربي
2018-08-11 | منذ 1 أسبوع

انتقد عضوالمكتب السياسي لـ«أنصار الله» عبدالملك العجري، دعوة مجلس الأمن الدولي لتشكيل لجنة تحقيق بشأن مجزرة أطفال ضحيان صعدة.

وأكد العجري في تصريح صحافي، أن «دعوة المجرم للتحقيق في جريمته ليست أكثر من دعوتة لإماتت الجريمة»، مشيراً إلى أن «مجلس الأمن، لم يكن بحاجة للاجتماع من أجل أن يدعو للتحقيق الشفاف في جريمة ضحيان المروعة».

وأضاف أنه كان على مجلس الأمن أن «يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الجريمة أن كان جاداً».

وكان المجلس، قد دعا إلى إجراء تحقيق «موثوق به» و«شفّاف» في جريمة مقتل 29 طفلاً على الأقل، في غارة جوية شنّها «التحالف» الذي تقوده السعودية، على حافلة في صعدة.

وقبل الاجتماع، شدّدت هولندا على أن التحقيق يجب أن يكون مستقلاً، واعتبرت قرار «التحالف» بفتح تحقيق في الهجوم «غير كافٍ».

من جهتها، قالت نائب السفير الهولندي ليز غريغوار فاهارين، للصحافيين، «شاهدنا صور الأطفال الذين ماتوا»، مضيفة «ما هو ضروري في هذه اللحظة، هو أن يكون هناك تحقيق مستقل وذو مصداقية».

وأبدت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، أسفها لعدم طلب مجلس الأمن فتح تحقيق مستقل.

وقالت نائبة مدير المنظمة أكشايا كومار، إن «الحقيقة المحزنة هي أن السعوديين مُنحوا الفرصة لأن يجروا التحقيق بأنفسهم والنتائج مضحكة».



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,670,478