موانئ البحر الأحمر تؤكد زيف ادعاءات تحالف العدوان بشأن ميناء الحديدة

متابعات
2018-06-24 | منذ 3 شهر

أكدت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية زيف إدعاءات تحالف العدوان الهادفة إلى تضليل الرأي العالمي وعرقلة استمرار عمل ميناء الحديدة المسؤول عن استقبال الغذاء والدواء لأكثر من 20 مليون مواطن يمني.

وبين نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس يحيى شرف الدين في مؤتمر صحفي أن ميناء الحديدة يقدم خدماته اللوجستية لجميع الشركات الملاحية والتجار وملتزم بالعمل ضمن القوانين واللوائح ولم يسبق أن قدمت أية جهة رسمية بأي شكوى.

وأكد أن الميناء أثبت وعلى مدى أكثر من ثلاث سنوات من الحصار والاستهداف، قدرته على تقديم التسهيلات اللازمة لجميع السفن الإنسانية والإغاثية وإعطائها الأولوية في أرصفته في الوقت الذي كان العدوان يعمل على استهداف وتدمير كرينات الحاويات والمعدات والآليات .

وأشار شرف الدين إلى أن العدوان الذي استهدف حتى المستودعات واللينشات لا يزال يعمل على تأخير دخول السفن الغذائية بالرغم من حصولها على تصريح من مكتب الأمم المتحدة للحماية والتفتيش ( UNVIM ) مما يؤدي إلى تلف الشحنات الغذائية والأدوية .

ولفت نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة إلى أن إعتداءات قوى العدوان على الميناء طالت سفينة القمح التركية ( INCEINEBULO) وكذا اللينش القاطر التابع للأمم المتحدة والذي كان يعمل في نقل المساعدات الإنسانية والإغاثية من ميناء جيبوتي إلى ميناء الحديدة وآخر ذلك الاستهداف قصف المنزلق بتاريخ 27 مايو 2018م.

وأكد أن ميناء الحديدة سيظل ممتثل للمنظومة الدولية لأمن الموانئ وسيظل يعمل بالرغم من التهديد الذي يتعرض له إيمانا بواجبه ومسؤوليته الإنسانية تجاه الشعب اليمني.

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,032,453