موجة نزوح من عدن بينهم رجال اعمال واساتذة جامعات وشعراء وأدباء وكتاب

يمنات
2018-06-24 | منذ 3 شهر

فر الآلاف من الناس من مدينة عدن خلال الاشهر الماضية صوب عواصم عربية و عالمية عدة مسجلين بذلك أوسع عملية نزوج في ظروف ما بعد الحرب.

و غادر الآلاف بينهم رجال اعمال و اساتذة جامعات و شعراء و أدباء كتاب بسبب التهديدات الأمنية الأخيرة.

و قال عاملون في جامعة عدن، إن الجامعة وحدها سجلت خروج أكثر من 22 من اساتذتها و انتقالهم للعيش في جمهورية مصر العربية.

و كان من بين ابرز المغادرين استاذ علم الفلسفة د. قاسم المحبشي الذي غادرها عقب تلقيه تهديدات.

و باتت الجالية اليمنية في اتساع بجمهورية مصر العربية عقب توافد الآلاف من اليمنيين.

و نصف المغادرين من عدن من أبنائها و آخرين من محافظات أخرى خصوصا الهاربين من العاصمة صنعاء عقب مقتل الرئيس اليمني السابق “علي عبدالله صالح”.

و يعزو غالبية المغادرين لمدينة عدن أسباب المغادرة إلى تدهور الوضع الأمني في المدينة مؤخرا.

شهدت المدينة التي حررت قبل 3 سنوات من اليوم اضطرابا امنيا متواصلا بسبب تعدد التشكيلات الأمنية.

و لا تدير عدن جهة أمنية واحدة بل تتوزع المهام بين عدد كبير من التشكيلات الأمنية المتناحرة.

و باتت مصر تستقطب الجزء الأكبر من المغادرين من عدن حيث يعيش غالبيتهم في ظل ظروف معيشية صعبة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,032,512