إصابة نائب رئيس زيمبابوي وزوجته في تفجير استهدف الرئيس

سبوتنيك
2018-06-23 | منذ 5 شهر

قال مصدر مقرب من رئيس زيمبابوي إيميرسون منانغاغوا، اليوم السبت 23 يونيو/حزيران، إن نائب الرئيس شيونغا وزوجته أصيبا خلال التفجير الذي استهدف الرئيس.

وقال مصدر مقرب من رئيس زيمبابوي، لوكالة "رويترز" إن نائب الرئيس وزوجته أصيبا بجروح طفيفة جراء التفجير.

وأشار إلى أن منانغاغوا لم يصب بأذى وتم إخراجه بمجرد وقوع الانفجار.

كما قال إن المفوض السياسي روغيجي تعرض أيضا لجروح جراء الانفجار.

وقالت "رويترز" إن أظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي في زيمبابوي أظهرت أن الانفجار وقع قرب الرئيس، منانجاجوا عندما كان يلوح لأنصاره بعد إلقاء خطاب أمام تجمع في بولاوايو ثاني كبرى مدن البلاد في استاد "وايت سيتي".

وقال جورج تشارامبا، المتحدث باسم الرئيس لرويترز إن الرئيس (75 عاما) كان برفقة نائبيه، وهو موجود الآن بمقر إقامة رسمي في المدينة وهو آمن تماما.

وتولى منانغاغوا السلطة في نوفمبر/تشرين الثاني بعد تنحي روبرت موغابي زعيم الجبهة تحت ضغوط عسكرية.

ومن المقرر ان تجري الانتخابات في 30 يوليو/تموز وهي الانتخابات الأولى التي تجري دون موغابي منذ الاستقلال عام 1980.

وتنحى موغابي في نوفمبر من العام الماضي عن الحكم، وأقر الحزب الحاكم تعيين نائبه إمرسون منانغاغوا، زعيما جديدا للحزب خلفا لموغابي، والدفع به كمرشح للحزب في الانتخابات الرئاسية المقررة 2018.

وجاء ذلك بعدما قام الجيش في زيمبابوي بتحركات عسكرية، شملت السيطرة على مقري التلفزيون الرسمي والبرلمان، وكل مؤسسات الدولة، والتحفظ على رئيس البلاد، في ما وصفه البعض بـ"الانقلاب".

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

25,854,361