سقطرى: دفعة من القوات الإماراتية تغادر الجزيرة

العربي
2018-05-17 | منذ 2 شهر

غادرت دفعة من القوات الإماراتية، اليوم الخميس، محافظة أرخبيل سقطرى، بعد أيام من مغادرة رئيس حكومة «الشرعية» أحمد عبيد بن دغر للجزيرة، وإعلانه انتهاء الأزمة مع أبو ظبي بوساطة سعودية.

ونقلت «الأناضول» عن مصدر محلي مقيم بالجزيرة قوله، إن «دفعة من القوات الإماراتية غادرت اليوم سقطرى، على متن ثلاث طائرات عسكرية وصلت إلى مطار الجزيرة»، مشيراً إلى أن الإمارات سحبت أيضاً غالبية آلياتها العسكرية من مدرعات ومصفحات ودبابات، على متن الطائرات التي غادرت سقطرى.

ولفت إلى أن القوات الإماراتية التي بقيت بالجزيرة أقل عدداً من نظيرتها التي غادرت، من دون ان يذكر ارقاما تقديرية.

وكانت وكالة «سبأ» التابعة لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، تحدثت الأحد الماضير، عن اتفاق يقضي بسحب القوات الإماراتية من محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية الاستراتيجية، مشيرة إلى أن الاتفاق يشمل «البدء بتنمية وإغاثة شاملة لسقطرى، تشمل كل المرافق الخدمية والحيوية وفِي كل المديريات والجزر بدعم من المملكة العربية السعودية».

ومثلت سقطرى في الآونة الأخيرة عنوان أزمة بين «الشرعية» والإمارات، منذ أرسلت الأخيرة، مطلع الشهر الجاري، قوات وآليات عسكرية إلى المحافظة، وسيطرت على مطارها ومينائها، بالتزامن مع تواجد بن دغر وعدد من أعضاء حكومته فيها.

وسقطرى، هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعاً استراتيجياً في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

وفي أكتوبر 2013، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، سقطرى محافظة مستقلة، وعاصمتها مدينة حديبو، بعدما كانت تتبع إدارياً محافظة حضرموت.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,315,326