منظمة أوكسفام: الشعب اليمني يصارع للبقاء جراء العدوان” لا ماء ولا غذاء”

متابعات
2018-03-27 | منذ 4 شهر

أصدرت منظمة أوكسفام بيانا وصفت فيه معاناة اليمنيين بعد ثلاث سنوات على بدء العدوان الذي يشنه التحالف السعودي ضد الشعب اليمني، حيث يكابد الشعب للبقاء معتمدا على مياه غير نظيفة وكسرات من الخبز.

وقالت المنظمة التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها إن عائلات في المناطق النائية من محافظة عمران (شمال غرب) لا يستطيعون شراء أكثر من نصف كيس من القمح شهريا، وإنهم يسيرون ثلاثة كيلومترات مرتين أو ثلاثا يوميا لجلب ماء غير نظيف من الآبار.

وكشف التقرير أن سعر الأرز ازداد خلال الحرب بنسبة 131%، والفول بنسبة 92%، والزيت النباتي بنسبة 86%، والدقيق بنسبة 54%، بينما ارتفع عدد الذين يعانون من الجوع بنسبة 68% ليصل إلى 18 مليون شخص.

وبلغ عدد النازحين ثلاثة ملايين شخص، بينما قُتل أكثر من 5500 مدني، ومات أكثر من ألفين جراء وباء الكوليرا الذي جعل من اليمن أكبر موقع لتفشي هذا الوباء في التاريخ، حيث يشتبه في إصابة أكثر من مليون شخص به.

وقالت كوليت فيرون نائبة مدير أوكسفام للشؤون الإنسانية “إن ثلاث سنوات من الحرب أكثر من كافية.. لقد تم إسقاط ما يكفي من القنابل وأطلقت العديد من القذائف، وعانى الكثيرون من الجوع، كما فُقدت الكثير من الأرواح.. جميع الأطراف بحاجة إلى وقف هذه الحرب” حسبما افاد موقع الجزيرة.

وأوضحت أوكسفام أنها تقدم مساعدات وخدمات في عمران وثماني محافظات أخرى، وأنها ساعدت أكثر من 2.8 مليون شخص منذ منتصف 2015، لكن إغلاق المنافذ البحرية والجوية من قبل التحالف أعاق دخول المساعدات.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,314,702