وفاة العلامة حمود بن عباس المؤيد

متابعات
2018-03-19 | منذ 1 شهر

توفي، فجر اليوم الاثنين، بالعاصمة صنعاء العلامة الحجة المجاهد السيد حمود بن عباس المؤيد رضوان الله عليه.

وللعلامة المجاهد المولى حمود عباس المؤيد حياة حافلة بالعطاء وتدريس العلوم والإرشاد وتخرج على يديه عشرات العلماء في عصرنا.

وولد العلامة السيد المؤيد عام 1336هـ في قرية العتمة ناحية غربان من بلاد ظليمة حاشد حيث كان أبوه عاملاً فيها، ثم انتقل إلى صنعاء وتلقى العلم في الجامع الكبير.

 وعند بلوغه التاسعة من عمره أرسله والده إلى عالم ظليمه محمد أبو راوية فقرأ لديه القرآن وتغيب ملحة الأعراب ومتن بن الحاجب ثم رجع إلى صنعاء وقرأ القرآن في الجامع الكبير، ثم دخل المدرسة العلمية بصنعاء والتحق بالشعبة الثانية في عام 1350هـ.

درس السيد المؤيد حتى برع في فنون العلم وتولى الإرشاد ورئاسة هيئة الأمر بالمعروف بلواء إب وكلف بالإفتاء وتولى إمامة جامع النهرين والشوكاني وبه عكف على التدريس والوعظ والإرشاد والعبادة وله دور في دعم طلبة العلم الشريف وعمارة المساجد وعلى يده كانت تجري الصدقات.

 يشار إلى أن السيد العلامة الحجة حمود بن عباس المؤيد لزم التدريس والوعظ والإرشاد والخطابة وتحقيق العلوم منذ سنة 1352ه‍ تقريباً حتى وفاته.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

22,947,822