أسف روسي لرفض مشاركة رياضيين برأتهم الكاس في أولمبياد 2018

RT
2018-02-05 | منذ 5 شهر

أعرب نائب رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، ستانيسلاف بوزدنياكوف، عن أسفه لعدم السماح لرياضيين روس برأتهم محكمة التحكيم الرياضية من قصية المنشطات بالمشاركة في أولمبياد 2018.

ونقل المكتب الصحفي للجنة الأولمبية الروسية عن بوزدنياكوف قوله: "بالطبع، نحن نأسف لعد التحاق أحد من الرياضيين والمدربين الـ 15، الذين قدمنا ​​طلبا لدعوتهم إلى الألعاب، بنا في نهاية المطاف. تم إرسال قرار الرفض مباشرة إلينا. سنواصل التعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية، بما في ذلك الدعم للرياضيين النظيفين".

5 فبراير، أصبح من المعروف أن اللجنة الأولمبية الدولية رفض 15 الرياضيين الروس في الدعوة إلى دورة الألعاب الأولمبية في عام 2018 في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية (IOC)، قد أعلنت في وقت سابق من البوم الاثنين، رفضها دعوة 15 روسيا، ممن برأتهم محكمة التحكيم الدولية، إلى دورة الألعاب الأولمبية في بيونغ تشانغ، المقرر انطلاقها يوم الجمعة القادم، في كوريا الجنوبية.

ونشرت اللجنة الأولمبية الدولية بيان الرفض على موقعها الإلكتروني، على خلفية مزاعم سابقة لها بمخالفة اللاعبين الروس لقواعد مكافحة المنشطات.

وقضت محكمة التحكيم الرياضية الدولية، في 1 فبراير/شباط الجاري، ببراءة 28 رياضيا روسيا من تهم المنشطات، وألغت قرار اللجنة الأولمبية الدولية بتجريدهم من ميدالياتهم خلال أولمبياد 2014 التي استضافتها مدينة سوتشي الروسية، وحرمانهم من المشاركة في الأولمبياد مدى الحياة.

بيد أن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) توماس باخ اعتبر القرار مفاجئا ومخيبا للآمال، وطالب بإجراء إصلاحات في المحكمة التحكيم الرياضي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

مقالات الأعداء

إستطلاعات الرأي

فيس بوك

إجمالي الزيارات

24,311,658